الخميس , 22 أكتوبر 2020
الرئيسية / العسل /  العسل للخدج.، 7 متاجر توفر لك أجود المنتجات

 العسل للخدج.، 7 متاجر توفر لك أجود المنتجات

لمن دخل هذا المقال بحثا عن أفضل متخصصين في بيع العسل الأعلى جودة؛ فإننا وبحكم اهتمامنا الشديد بهذا الموضوع وبحثنا المتعمق فيه، فإن افضل متخصصين بهذا المجال من وجهة نظرنا هم:

تواصل مباشر بالضغط هنا

أما من يبحث عن معلومات وتفاصيل تفيده بهذا المجال فإننا نسرد لكم أدناه المعلومات التي نأمل ان تفيدكم وتشبع تطلعاتكم:

العسل للخدج

العسل للخدج إحدى الطرق التي يعتمد عليها البعض في علاجهم وتغذيتهم، لكن هل تلك الطريقة صحيحة أو يمكن استخدامها والاعتماد عليها هذا ما سنعرفه في سطور هذا المقال.

فوائد العسل لحديثي الولادة

يعتبر العسل علاجًا قديمًا للأطفال والكبار على حد سواء، فهو يرفع من مزاج الشخص ويعتبر وصفة طبية لعلاج العديد من المشاكل الصحية، لكن في بعض الأحيان، يمكن أن يكون القليل منه أكثر من اللازم بالنسبة لطفلك، على الرغم من أن العسل آمن للبالغين، إلا أنه يمكن أن يؤدي إلى عواقب وخيمة، وفي الحالات الشديدة، يؤدي إلى الوفاة عند إعطائه للطفل.

 

فوائد العسل لحديثي الولادة
فوائد العسل لحديثي الولادة

 

هل يعطى العسل لحديثي الولادة؟

بسبب قوة الفيتامينات والمعادن الموجودة في العسل، جرعة صغيرة من العسل يمكن أن تسبب عالمًا كاملًا من الضرر إذا لم يتم تناولها مع بلوغ السن المناسب، العسل مثالي للأطفال الصغار والأطفال، لكنه يؤثر على الأطفال ذوي الأسنان الناشئة، ولهذا لا ينصح معظم الأطباء بإعطاء العسل للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و 6 أشهر.

لماذا لا يجب اعطاء العسل لحديثي الولادة ومن يقل عمره عن سنة تناول العسل؟

يحتوي العسل أحيانًا على جراثيم من البكتيريا تعرف باسم كلوستريديوم بوتولينوم، يتسبب هذا في شكل نادر من أشكال التسمم الغذائي عند الأطفال، تظهر أعراضه بعد حوالي ثماني إلى ست وثلاثين ساعة بعد الاستهلاك، يمكن أن يتسبب العسل أيضًا في إتلاف أسنان الطفل الناشئة، وهذا هو السبب في أن عمر الطفل هو معيار مهم يجب مراعاته قبل السماح له بتناول العسل.

توجد بكتيريا البوتولينوم بكثرة في التربة وتطلق جراثيمها التي تلوث العسل والمواد الأخرى، التسخين أو الغليان أو الطهي بالضغط أو البسترة لا يقضي على هذه الجراثيم لأنها لا تتأثر وتلوث العسل، على الرغم من أن البالغين والأطفال لا يتأثرون، إلا أن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 شهرًا وما دون يمكن أن يكونوا ضحايا نظرًا لأن لديهم أجهزة مناعية منقوصة ويتطورون، لذا لا يجب منح العسل والاطفال حديثي الولادة

ما هو التسمم الغذائي للرضع؟

التسمم الغذائي عند الرضع هو حالة تسبب ضعف العضلات ومشاكل في التنفس عند الأطفال، ينتج تسمم الرضع عن السموم التي يتم إنتاجها داخل الجسم بمجرد أن يبتلع الطفل البكتيريا من خلال مصادر الطعام، على الرغم من أن العسل لنمو الاطفال مهم إلا أنه للسن الصغير فهو المصدر الأكثر شيوعًا لتسمم الرضع هو العسل، الذي يحتوي على جراثيم بكتيرية تؤدي إلى هذه الحالة، يصاب الطفل بالتسمم السُّجقِّي عند الرضع بمجرد تناول الأطعمة التي تفرز فيها البكتيريا سموم التسمم الغذائي، يمكن أن ينتج تسمم الرضع عن مواد غير العسل، حيث يمكن أن تهبط الأبواغ من بكتيريا البوتولينوم في الأطعمة والمواد الأخرى من البيئة، يُنصح بالحد من تعرض الأطفال في الهواء الطلق، خاصة بالقرب من التربة.

استخدام العسل للرضع ومتى يمكن للأطفال تناول العسل؟

يمكن إعطاء الأطفال العسل بمجرد ظهور مجموعة أسنانهم الأولى تمامًا، تنص توصيات أطباء الأطفال على أنه يمكن للأطفال تناول العسل بمجرد تجاوزهم لحد 12 شهرًا وكانوا أكبر من عام، فلا يوجد منافع العسل للرضع والتي تعد أقل بكثير من الأضرار التي تصيب  الأطفال أقل من عام فهم معرضون للإصابة بالأمراض التي تسببها جراثيم البكتيريا، خاصة بين سن ثلاثة إلى ستة أشهر، بسبب ضعف جهاز المناعة لديهم، على الرغم من أنه يمكن للأطفال والكبار تناول العسل، إلا أن هناك حاجة إلى عناية خاصة عندما يتعلق الأمر بالأطفال، ومن الأفضل ألا يستهلكوا العسل حتى ينمو جهازهم المناعي بالكامل، لا ينصح أيضًا بتناول العسل المبستر للأطفال دون سن 12 شهرًا.

ربما تفيدك قراءة : العسل للتكيسات .. تخلصى من مشاكل المبياض بهذه الوصفات

 

فوائد العسل مع الحليب للأطفال الرضع

على الرغم من أن تسمم الرضع يؤثر على الأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنة واحدة، إلا أن العسل آمن للاستهلاك من قبل الأطفال الصغار الذين تزيد أعمارهم عن 18 شهرًا، فيما يلي أهم فوائد العسل للأطفال الصغار الذين تتراوح أعمارهم بين 18 شهرًا وما فوق:

فوائد العسل مع الحليب للأطفال الرضع
فوائد العسل مع الحليب للأطفال الرضع

 

  • يوفر راحة فورية من البرد والإنفلونزا والسعال
  • يقوي جهاز المناعة
  • يعمل كمساعد طبيعي للنوم والأكزيما
  • عبارة عن مخزن للفيتامينات المتعددة والأحماض الأمينية الأساسية والمعادن والفلافونويد
  • يعزز حركات الأمعاء المنتظمة ويعزز صحة الجهاز الهضمي
  • يحتوي على خصائص غنية مضادة للبكتيريا ومضادة للفطريات تؤدي إلى التئام الجروح بشكل أسرع
  • يعزز التطور المعرفي ويحسن مستويات المزاج
  • يعزز مستويات الطاقة المتزايدة طوال اليوم بسبب محتوى الفركتوز

هل يعطى العسل للرضع وماذا لو أعطيت العسل بالصدفة لطفلك؟

إذا كان عمر طفلك أكبر من 18 شهرًا:

 إذا تناول طفلك العسل عن طريق الخطأ في وجبته، فلن تكون مشكلة كبيرة لأن نظامه المناعي قد تم تطويره وحمضيته بدرجة كافية للقضاء على جراثيم البكتيريا في الجهاز الهضمي، استهلاك العسل.

إذا كان عمر طفلك أقل من 12 شهرًا:

فقد يكون عرضة للإصابة بالشلل، وفي الحالات الشديدة، للموت، بسبب الجهاز المناعي، في هذه الحالة، اتصل بطبيبك أو الممارس الطبي المعني على الفور.

ابحث عن الأعراض:

إذا تم  تناول العسل للرضع فابحث عن علامات تسمم الرضع، مثل الخمول، وقلة الشهية، والخمول، وتشنجات العضلات، قم بطهي الأطعمة محلية الصنع بالضغط للتخلص من أي جراثيم للبكتيريا وتقليل فرص نمو جراثيم البوتولينوم في الجهاز الهضمي، قبل تقديم الأطعمة المعلبة، اغليها لمدة 10 دقائق.

الإمساك المطول:

إذا ساءت الحالة وأصبح طفلك يعاني من إمساك شديد (وهو أحد العلامات الأولى للتسمم الغذائي عند الرضع)، ففكر في إعطاء جرعة من الجلوبيولين المناعي البوتوليزم، هذه مادة تعالج السموم التي يتم تناولها في الجهاز الهضمي للطفل وتعمل على الفور، وبالتالي تمنع حدوث المزيد من المضاعفات، ومع ذلك، استشر طبيبك مرة واحدة قبل القيام بذلك.

هل من الآمن استخدام لهايات العسل و عسل المانوكا الاطفال

لا، الحقيقة الأساسية حول العسل تنطبق هنا أيضًا – أي كمية من العسل يمكن أن تكون خطرة على طفل دون سن 12 شهرًا، هناك سيناريو محتمل لابتلاع العسل من خلال الفتحة الصغيرة الموجودة في اللهاية، والتي يمكن أن تشكل خطرًا على صحة طفلك.

تجربتي مع عسل المانوكا للاطفال

يمكن استخدام العسل كمكمل طبي لعلاج السعال والالتهابات، ينظف الجهاز الهضمي ويمكن تقديمه مع العصيدة والفواكه، يمكن الوقاية من أمراض البطن مثل الإسهال بمساعدة العسل، يستخدم العسل في المنتجات المخبوزة ويمكن أيضًا تقديمه نيئًا للأطفال من سن عامين وما فوق.كإجراء وقائي، لا تقدمي العسل أبدًا لطفل حديث الولادة أو للرضع بعمر 12 شهرًا أو أقل، عادة ما يكون الأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 18 شهرًا في مأمن من آثار جراثيم التسمم الغذائي ويمكن إعطاؤهم العسل بأي شكل.

العسل لسعال طفلك

لعلاج الحمى والبرد والانفلونزا، اخلطي 1/3 ملعقة صغيرة من العسل الصافي مع ملعقة صغيرة من الماء الساخن، أعط هذا للطفل وكرر ذلك مرتين في اليوم للحصول على أفضل النتائج. العسل للخدج

لا يجب إعطاء أي كمية العسل للرضع فهو خطير وغير آمن على الإطلاق لذا احذري من إعطائه للطفل مهما كانت الظروف ومهما كان كلام من حولك عن فوائده. العسل للخدج

 

 

المصدر : موثوق

 

عن موثوق

شاهد أيضاً

العسل للصلع

العسل للصلع .. أفضل خلطات مجربة تمنحك نتائج سريعة

حتى يحصل لكم فائدة من العسل في مرضكم هذا يجب أن يكون العسل أصلي؛ وحسب …