أفضل مشروع لكل السوريين في تركيا

أفضل مشروع لكل السوريين في تركيا من 3 مكاتب

لمن دخل هذا المقال بحثا عن مستشار تجاري متخصص في كيفية بدء أفضل مشروع لكل السوريين في تركيا ؛ فإن أفضل مستشار نعرفه افادنا نحن بموقعن هذا وافاد تجار اخرين نعرفهم هو:

تواصل مباشر بالضغط هنا

أما من يبحث عن معلومات وتفاصيل تفيده بهذا المجال فإننا نسرد لكم أدناه المعلومات التي نأمل ان تفيدكم وتشبع تطلعاتكم:

أفضل مشروع لكل السوريين في تركيا

تعتبر تركيا من الدول الرائدة في الكثير من المجالات منها لصناعة والاقتصاد والاستثمار حيث شجعت الحكومة التركية على البدء في الكثير من المشاريع والبحث عن أفضل مشروع لكل السوريين في تركيا ومن خلال منصة موثوق نقوم بتقديم بعض مشاريع للسوريين في تركيا تابعونا في هذا المقال.

 

مشروع توظيف السوريين في تركيا

أعلنت مؤسسة الأعمال التركية “İKUR” عن إطلاق مشروع تشغيلي جديد يهدف إلى توفير حوالي 14500 فرصة عمل للسوريين والأتراك بالتساوي، في ولايات اسطنبول وأضنة وغازي عنتاب وأورفه.

وذكرت إدارة المؤسسة، المهتمة بتقديم البرامج الاقتصادية والاجتماعية وفرص العمل للأتراك، أن مشروعها الجديد يهدف إلى توظيف 7700 سوري في تركيا، ونفس العدد منهم أتراك فهو أفضل مشروع لكل السوريين في تركيا

وأشارت إلى أن المشروع الجديد يتم تنفيذه بالتعاون مع وزارة “الأسرة والعمل والخدمات الاجتماعية” التركية وبتمويل من الاتحاد الأوروبي.

وحول أهداف وتفاصيل أفضل مشروع لكل السوريين في تركيا أكد الصحفي التركي عبد الله سليمان أوغلو أن هذا المشروع سيكون بداية لمشاريع جديدة في سوق العمل في تركيا مماثلة تهدف إلى دعم توطين اللاجئين السوريين في تركيا، بتمويل من الاتحاد الأوروبي، وفق ما نصت عليه اتفاقية اللاجئين مع تركيا.

وأشار إلى أن الاتحاد الأوروبي يتجه نحو تمويل أفضل مشروع لكل السوريين في تركيا لتمكين اللاجئين السوريين في تركيا، للحد من الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا.

وقال اقتصاد لـ “اقتصاد”، إن اختيار الولايات الأربع (اسطنبول، أضنة، غازي عنتاب، أورفة) جاء على خلفية النشاط الصناعي البارز لهذه الدول، بالإضافة إلى أن هذه الدول استقطبت أكبر عدد من إجمالي عدد هذه الدول.

وحول مراحل أفضل مشروع لكل السوريين في تركيا ، أشار إلى أن المشروع يشمل تدريس اللغة التركية، ومن ثم إلحاق المتدربين بدورات تأهيل وتأهيل مهني، بناءً على حاجة السوق للخبرات المطلوبة، حسب حاجة كل دولة للتوظيف حيث يمكنهم الأقدام على مشاريع مزارع للعمل في تركيا

وأوضح أن “التدريب يبدأ بتدريس اللغة التركية، والانتقال إلى الصحة والسلامة المهنية، ثم تعريف العمال بحقوقهم وفق قانون العمل التركي، وصولاً إلى تدريب العاملين في المهن المختلفة في مراكز التدريب، حتى ينتهي المشروع بـ “. وتوظيفهم من خلال مكتب العمل أو غرف الصناعة التركية “.

ربما تفيدك قراءة: دراسة جدوى مغسلة سيارات في تركيا من أوثق 7 مكاتب متخصصة

مشاريع السوريين في تركيا

مشاريع منزلية، فكرة جيدة في نظر عدد من اللاجئين السوريين في تركيا، حيث ينشطون في مشاريع صغيرة توفر لهم دخلاً إضافياً، حتى لو كانت قليلة بحسب رأي من تواصلنا معهم، لكنها تحقق بعض الدخل فهو أفضل مشروع لكل السوريين في تركيا

يتطلع اللاجئون السوريون إلى تحويل أعمالهم الصغيرة إلى مصدر رئيسي للدخل بمرور الوقت حيث يوجد فرص عمل في تركيا 2020

تتنوع الأعمال التجارية من المنزل للاجئين السوريين في تركيا بين الدورات التعليمية المنزلية، والتسويق الإلكتروني للمنتجات مقابل تحصيل عمولة عن كل عملية بيع، أو القيام بأعمال منخفضة الأجر مثل الخياطة، وربط الخرز، ووصف الماس، وغيرها.

يبدو أن الأسباب الرئيسية التي تجعل المشاريع المنزلية تزداد بمرور الوقت هي نفقات المعيشة المتراكمة مع زيادة الالتزامات ووباء فيروس كورونا الذي أثر على معظم السوريين في تركيا.

وتأتي فرص عمل في المنزل في تركيا في ظل ندرة المشاريع الحكومية التركية المتخصصة في دعم رواد الأعمال وأصحاب الأعمال الصغيرة، في حين أن هناك عددًا من المنظمات المتعاونة مع منظمات دولية، وتقتصر على تقديم خدمات تدريبية واستشارات مالية محددة.

مشروع توظيف السوريين في تركيا
مشروع توظيف السوريين في تركيا

وظائف للسوريين في المنظمات الدولية في تركيا

تتجه الشركات السورية في تركيا بالدرجة الأولى إلى التصدير، لا سيما “البضائع السورية”، حيث أفادت “ديلي صباح” في تقريرها أن حوالي 55٪ من الشركات السورية في تركيا تعمل في مجال التصدير، بينما تعمل 30.9٪ من الشركات التركية في التصدير، وهذا قد كن السبب الرئيسي لذلك.

هو وجود مجال واسع للتصدير إلى سوريا عبر البوابات الحدودية الرسمية بين البلدين، خاصة في إدلب وشمال حلب، خاصة وأن المعابر الحدودية هي شريان الحياة لهذه المناطق في سوريا.

في المقابل، أشارت تقارير أخرى إلى أن مصالح المستثمرين السوريين في تركيا تأتي بالترتيب التالي:

المركز الأول: تجارة البضائع “استيراد وتصدير”، حيث تعمل 39٪ من الشركات السورية في تركيا في هذا المجال.

المركز الثاني: الاستثمارات الصناعية، حيث تشكل المصانع السورية في تركيا 19٪ من إجمالي استثمارات السوريين في تركيا من أفضل مشروع لكل السوريين في تركيا

المركز الثالث: استثمارات المطاعم والفنادق والتي تشكل نحو 10٪ من الاستثمارات السورية في تركيا.

أما بالنسبة للدول التركية، فإن ولاية غازي عنتاب هي المركز الرئيسي للاستثمارات الصناعية للسوريين في تركيا، فيما تتزايد الاستثمارات في المطاعم والفنادق للسوريين بشكل كبير، بحسب عقد عمل في تركيا

التحديات التي تواجه الاستثمارات السورية في تركيا:

اللغة التركية هي أكبر صعوبة للمستثمرين السوريين في تركيا لأن معاملات الترخيص وفهم القوانين التركية تتطلب الإلمام باللغة التركية أو التعامل مع مترجم، وللدقة في القوانين التركية يجب أن يكون المترجم موثوقًا به من قبل المستثمرين من حيث الصدق وقدرته على الترجمة بشكل صحيح بالإضافة إلى إلمامه بالقوانين التركية ذات الصلة فيما يتعلق بالمشروع التجاري أو أفضل مشروع لكل السوريين في تركيا الذي يرغب المستثمر في فتحه.

من التحديات الكبرى التي تواجه استثمارات السوريين في تركيا الحصول على التمويل، خاصة وأن معظم اللاجئين السوريين إلى تركيا سعوا للجوء في ظروف استثنائية، وخسر الكثير منهم الكثير من الأموال والممتلكات داخل سوريا نتيجة الحرب، لذلك أصبح تمويل المشاريع السورية في تركيا من أصعب التحديات، لا سيما المشاريع التعليمية أو مراكز التدريب ورياض الأطفال التي تحتاج عادة إلى ممول قوي لأن عوائدها محدودة وقد لا تؤتي ثمارها في السنوات الأولى من الاستثمار تتمثل مشاكل التمويل الرئيسية للسوريين في النقاط التالية:

  1. فتح حساب مصرفي تجاري في تركيا: 28٪ من المستثمرين السوريين يرون أن هذا الخيار من أصعب التحديات التي تواجه تمويل الاستثمارات السورية في تركيا.
  2. أما استثمارات السوريين في التجارة والصناعة فهي أقوى من الخيارات السابقة، بالإضافة إلى الاستثمار في المطاعم والمحلات التجارية والمكاتب الخدمية والمولات الصغيرة والمتوسطة وغيرها.

تشكل الاستثمارات السورية في تركيا 14٪ من الاستثمارات الأجنبية في البلاد:

وفي السياق ذاته الذي نتحدث عنه، أفادت صحيفة يني شفق التركية أن الاستثمارات السورية في تركيا ساهمت بشكل واضح في الاقتصاد التركي، حيث أشارت الصحيفة إلى أن معدل الاستثمار السوري في تركيا يشكل نحو 14٪ من حجم الاستثمار الأجنبي.

يشار إلى أن استثمارات السوريين في تركيا تساهم في الاقتصاد التركي بنحو 1.3 مليار ليرة تركية، أي ما يعادل نحو 240 مليون دولار أمريكي.

يشار إلى أن استثمارات السوريين في تركيا تساهم في العديد من الإيجابيات داخل السوق التركية، ومن أبرزها:

  1. توفير فرص عمل للسوريين والأتراك والعديد من الأجانب من جنسيات أخرى.
  2. خفض معدل البطالة بشكل عام ورفع إنتاجية الفرد التركي والمقيم.
  3. توفير متطلبات المقيمين العرب في تركيا، حيث أن البضائع السورية مرغوبة لدى العرب بشكل عام.
  4. تشجيع السياحة العربية والإسلامية إلى تركيا.

مشاريع للاستثمار في تركيا

1- توفير سكن للسوريين: –

هناك أكثر من 3 ملايين سوري في تركيا لهم الحق في اللجوء ومن بينهم العديد من الشباب الذين ذهبوا بمفردهم دون عائلاتهم، والجدير بالذكر أن الكثير من هؤلاء الشباب يواجهون صعوبة في الحصول على سكن، لأن معظم أصحاب العقارات لا يفضلون إسكان الشباب وحدهم فهم يفضلون العائلات.

 لذلك فإن فكرة إنشاء سكن شبابي للسوريين بأسعار رخيصة فكرة ممتازة ويمكن أن تحقق أرباحاً جيدة لصاحب المشروع فهو من أفضل مشروع لكل السوريين في تركيا وفي المقابل تنفيذ هذه الفكرة على أرض الواقع لا يتطلب القليل من رأس المال، لكن يمكن تنفيذه بأقل من 10000 جنيه.

2- التصدير للأسواق العربية:

تركيا بلد صناعي، ومنه يتم تصدير أنواع مختلفة من البضائع إلى أسواق مختلفة من العالم، وتجدر الإشارة إلى أن الدول العربية هي أكثر الدول المستوردة للبضائع من تركيا، حيث أن معظمها دول غير صناعية وتعتمد على الواردات لتغطية حجم الطلب على السلع المختلفة.

كشاب مقيم في تركيا يمكنك زيارة الأسواق والشركات والمعارض ومعرفة أسعار تصدير البضائع المختلفة، ومن ثم يمكنك البحث عن فرص لتصدير البضائع التي تعتقد أنها أكثر ربحية لبلدك الأم .فهو أفضل مشروع لكل السوريين في تركيا

مما يعني أنك يمكنك تحديد نوع واحد أو أكثر من المنتجات التي يتم بيعها بسهولة في بلدك بسعر جيد وأنت تبحث عبر الإنترنت وفي التعليقات على المدونات التي يدور محتواها حول الاستيراد والتصدير، بالإضافة إلى الإعلانات المبوبة وطرق أخرى للمستوردين تقدم لهم خدمة إمدادهم بالبضائع التي يحتاجون إليها.

3- الاستيراد من بلدك:

يعمل بعض الأشخاص ذوي العقلية التجارية دائمًا على البحث عن الفرص ومحاولة اقتناصها بطريقة تجلب لهم الربح، وفي حالتك كشخص عربي مقيم في تركيا يمكنك تحديد ما تمتلكه دولتك من حيث المنتجات الفريدة التي لا تتوفر في تركيا بنفس جودة التمور السعودية للسعوديين والبرتقال المصري للمصريين وزيت الأرجان الأصلي للمغاربة وهكذا في مختلف الدول العربية ومن ثم يمكنك إحضار كميات صغيرة من هذه المنتجات والعمل على بيعها في تركيا بسعر يضمن لك الربح، وبمرور الوقت يمكنك زيادة الكميات لتتحول إلى تاجر فيما بعد. أو يمكنك حتى البدء بترخيص شركة استيراد وتصدير، لكن في هذه الحالة ستحتاج إلى المزيد من رأس المال ويعتبر أفضل مشروع لكل السوريين في تركيا.

 

مشاريع سورية في تركيا

مشروع بسيط في تركيا أو الاستثمار في تركيا بمبلغ بسيط، ربما لم تعد هذه الفكرة كافية للتعبير عن استثمارات السوريين في تركيا بعد 7 سنوات من الإقامة في هذا البلد وفتح مشاريع استثمارية في تركيا بأعداد ضخمة، تطلعات المستثمرين تتجه نحو تجاوز التحديات للوصول إلى الافتتاح وإدارة مشاريع مربحة للغاية في تركيا.

وفي سياق متابعة عدد من التقارير التي أعدتها الصحف والمؤسسات الإحصائية التركية، كان آخرها صحيفة الديلي صباح التركية، ركز النقاش على حجم الاستثمارات السورية في تركيا والتحديات التي تواجه المستثمرين السوريين في تركيا، بالإضافة إلى تقارير أخرى حول تطلعات المستثمرين السوريين في تركيا الآن وفي المستقبل القريب والبعيد.

وختمت هذه التقارير بما أوردته “ديلي صباح” أن أكثر من 59٪ من رجال الأعمال السوريين في تركيا حققوا نجاحات مبهرة في مشاريعهم في تركيا، بحسب استبيان أجراه “البنك الأوروبي للإنشاءات والإسكان” EBRD. “و” مؤسسة البحوث السياسية والاقتصادية التركية TEPAV “.

أجرت المؤسستان استبياناً خاصاً حول استثمارات السوريين في تركيا، ومقابلات مع 400 شركة سورية في تركيا، مشيرة إلى أن مصطلح شركة في تركيا ينطبق على جميع الأنشطة التجارية كالمصانع والمصانع والشركات والمدارس والمتاجر والمكاتب والمطاعم والمقاهي وغيرها، حيث أوضح التقرير الصادر عن المؤسستين السابقتين أن عدد فرص العمل التي توفرها هاتان الشركتان نحو 98 ألف فرصة عمل في تركيا “للأتراك والسوريين والأجانب”.

يشار إلى أن عدد الشركات السورية في تركيا تجاوز حدود 6،300 شركة في بداية عام 2018، بحسب تقارير تتعلق بموضوعنا، ونشرت صحيفة يني شفق التركية خبرًا قبل نحو عام عن تجاوز الاستثمارات السورية لـ بحدود 6 آلاف استثمار.

ربما تفيدك قراءة: كيف افتح مشروع في تركيا … 3 شركات تقدم لك أوثق الاستشارات

حوالي 72٪ من المستثمرين السوريين لا يريدون العودة لبلادهم بعد انتهاء الحرب:

أعرب حوالي 71.7٪ من المستثمرين ورجال الأعمال السوريين عن رغبتهم في البقاء في تركيا بشكل دائم أو طويل الأمد، حيث عبروا عن عدم تفكيرهم بالعودة إلى سوريا بعد انتهاء الحرب، وأوضح المشاركون في الاستبيان أن أحدهم أهم أسباب اتخاذهم قرارا بفتح مشاريع في تركيا هو قربها من سوريا في المقام الأول.

 بالإضافة إلى العلاقات الاقتصادية التي كانت تربط بين العديد من المستثمرين السوريين والأتراك قبل عام 2011، والتي مثلت بيئة مناسبة لنقل استثماراتهم ومشاريعهم من سوريا إلى تركيا بسبب الظروف الأمنية السيئة وعجز أن تكون سورية في الوقت الحاضر بيئة آمنة للمشاريع الاستثمارية.

نسبة كبيرة من هؤلاء المستثمرين لديهم حلم بالعودة إلى سوريا أو إعادة فتح المشاريع هناك، وحتى بعض المستثمرين السوريين الذين أعربوا عن نيتهم ​​العودة إلى البلاد بمجرد انتهاء الحرب، صرحوا بأنهم مع ذلك مصممون على الاستمرار في تشغيل مشاريعهم الحالية. مشاريع في تركيا.

مشاريع متوسطة في تركيا

هل تبحث عن أفضل المشاريع المتوسطة في تركيا؟ هل تحتاج إلى مشورة حول أفضل فرص الاستثمار للشركات المتوسطة في تركيا؟

يحتل الاقتصاد التركي المرتبة 16 في العالم، وهو حاليًا سادس أكبر اقتصاد في أوروبا، ومن ثم، فإن تركيا هي سوق عالية النمو مع العديد من الاستثمارات والشركات.

تعتبر تركيا، وقوتها العاملة الشابة والموهوبة، وموقعها الاستراتيجي بين آسيا وأوروبا يجعلها وجهة جذابة للغاية للنمو والاستثمار.

مشاريع متوسطة في تركيا:

إذا كنت مستثمرًا وتعتزم بدء عمل تجاري في تركيا، فعليك أن تضع في اعتبارك القائمة التالية، والتي تتضمن أحسن مشروع في تركيا:

الانشاءات

تعد صناعة البناء من القطاعات المحورية في تركيا، وأحد المحركات الرئيسية للاستثمارات العامة والخاصة في البلاد وهناك العديد من شركات المقاولات في تركيا لا تزال فيها فجوات عديدة في البيئة والبنية التحتية للطاقة.

وبالتالي، هناك فرص كبيرة للمستثمرين للعمل في قطاع البناء، وإذا كانت لديك خلفية قوية في الهندسة أو البناء، فستتمكن من بدء العمل في تركيا بسهولة، أو يمكنك إنشاء شركة تبيع المواد الخام المستخدمة في مجال البناء ويعتبر من أفضل مشروع صناعي في تركيا

السيارات والمعادن

يمتلك 25٪ فقط من سكان تركيا سيارة، لكن حجم الطبقة الوسطى المستهلكة آخذ في الازدياد منذ عام 2000، وبالتالي من المتوقع حدوث نمو هائل في الاستخدام المحلي للسيارات علاوة على ذلك، هناك نقص كبير في الموردين في قطاع قطع غيار السيارات المتنوع.

 بعد ذلك، يمكنك تحقيق ربح كبير إذا كان بإمكانك البدء في بيع السيارات أو قطع الغيار في تركيا. ومن ثم يمكننا الاستيراد من تركيا

الطاقة

أصبحت تركيا مكانًا ممتازًا للاستثمار في الطاقة بعد الإجراءات المختلفة التي اتخذتها الحكومة التركية في السنوات الأخيرة، خاصة الإجراءات المتعلقة بتخفيف القيود القانونية والخصخصة، والاستراتيجيات المعتمدة لزيادة الطلب المحلي على الطاقة.

 يعد قطاع الطاقة في تركيا أحد القطاعات القليلة التي ترحب فيها الحكومة بالمتلقين الجدد بأذرع مفتوحة أعلنت الحكومة أن القطاع بحاجة إلى استثمارات بنحو 130 مليار دولار بحلول عام 2020. ويع من أفضل مشروع لكل السوريين في تركيا

الوجبات السريعة المعلبة

مع زيادة عدد النساء العاملات بدوام كامل، يتزايد باستمرار الطلب على الوجبات المصنعة والمعلبة والأطعمة والوجبات الخفيفة المجمدة حققت صناعة المواد الغذائية في تركيا نموًا ثابتًا في السنوات الأخيرة، كما أن التغيرات في اتجاهات السوق تجعل السوق ينمو بمعدل أسرع.

ويوجد أيضا مشاريع صغيره ومربحة ومنها مشروع كافيه في تركيا

المنسوجات

تعتبر صناعة النسيج من أهم الصناعات في الاقتصاد التركي، حيث تمثل 10.8٪ من الناتج المحلي الإجمالي، وتُعرف تركيا بأنها منتج رئيسي للمنسوجات، وترحب بالمستثمرين في أي وقت حيث يمكنك معرفة اسعار سجاد الصلاة في تركيا

تعتبر صناعة النسيج من القطاعات الرائدة من حيث الاستثمار والتوظيف والتصنيع والمؤشرات الاقتصادية الشاملة، وهناك طلب كبير على منتجات النسيج في تركيا من أفضل مشروع لكل السوريين في تركيا.

 

مشاريع مربحة جدا في تركيا

أفكار لمشاريع صغيرة في تركيا يمكن للمقيمين الدائمين أو المؤقتين تنفيذها برأس مال محدود، ومن خلالها يمكنهم تحقيق أرباح ممتازة تساعدهم على عيش حياة كريمة في تركيا، وربما حتى الادخار.

 جدير بالذكر أن المشاريع التي نحن بصدد طرحها ليست مبتكرة، بل هي مشاريع تم تنفيذها سابقًا في السوق التركي وحققت الكثير من النجاح والأرباح سواء مع المواطنين الأتراك أو المقيمين من العرب وغير العرب.

إذا كنت مقيمًا أو تنوي الذهاب إلى تركيا بغرض الاستقرار، وتبحث عن مشروع مناسب لتنفيذه حيث يوجد الكثير من المكاتب التي تساعدك في عمل دراسة جدوى مشروع في تركيا ومنها:

مكتب المستشار لتطوير الأعمال:

هو مكتب لديه خبرة في عمل دراسات الجدوى لمختلف المجالات ولديه كادر متخصص قادر على اعداد دراسة جدوى ممتازة، ويقوم المكتب بتحليل المشاريع بطريقة جيدة ولديه القدرة على معرفة مدى المنافسة ومن هم المنافسين المحتملين للمشروع ويمكنك التواصل معهم عبر الرابط من هنا .

مكتب إبداع سنابل:

من أشهر وأفضل المكاتب في المملكة العربية السعودية التي تجري دراسات الجدوى في جميع المجالات، حيث يتمتع بخبرة 10 سنوات في إعداد دراسات الجدوى الاقتصادية للمشاريع من جميع الجهات، ولديه القدرة على تجنب وتحديد مخاطر المشروع، والمساعدة في التغلب عليها المعوقات التي تقف أمام المستثمر، ويقدم المكتب أفكاراً لمشاريع صغيرة ناجحة وربحية برأس مال صغير ويمكنك التواصل معهم عبر الرابط من هنا .

مشاريع سورية في تركيا
مشاريع سورية في تركيا

مكتب دراسة الجدوى المعتمد من Yoctomax:

هي مؤسسة رسمية رائدة في مجال التكنولوجيا تقدم حلول أعمال متكاملة لخدمة رجال الأعمال وتقدم دراسة كاملة لعدد 25 مشروع وفكرة ناجحة ومربحة وأكثر للتسويق وتهيئتها بشكل احترافي.

ربما تفيدك قراءة: دراسة جدوى مطعم في تركيا … استشارات احترافية من 4 شركات

أهم المشاريع المربحة في تركيا

العمل على الانترنت

يوجد الكثيرمن سوريين في تركيا فيسبوك بحيث لا يتطلب العمل على الإنترنت وجودك في دولة معينة، ولا يتطلب شروطاً معينة، فهو يحتاج فقط إلى جهاز كمبيوتر محمول وإنترنت جيد ومعرفة وخبرة في أحد مجالات العمل على الإنترنت مثل (التصميم، الإعلان، التسويق، المبيعات بالعمولة، التدوين، الترجمة، كتابة الأبحاث، … إلخ).

 إذا كنت تبحث عن مشاريع الاستثمار في تركيا بمبلغ بسيط أو عمل لحسابك الخاص في تركيا دون أن تكون موظفًا لدى آخرين براتب لا يرضيك، فمن الجيد أن تبدأ في تعلم أحد هذه المجالات والبدء في العمل، فقد تنجح كما نجح الكثيرون، وإذا فشلت فلا تحزن ووعد بالمحاولة حتى تنجح.

تجميع الزيوت المستعملة:

هناك العديد من مصانع الصابون والمنظفات المنتشرة في جميع أنحاء تركيا، وتحتاج هذه المصانع إلى كميات كبيرة من زيوت الطعام المستعملة، ويمكنك بالطبع العمل على تجميعها في عبوات بلاستيكية كبيرة وتوريدها لتلك المصانع وفي المقابل ستربح جيدًا ويمكن أيضا العمل في مشروع بقالة في تركيا

تاجر الملابس والأقمشة:

تشتهر تركيا بصناعات النسيج والملابس، والتداول فيها مربح للغاية، وإن كان على نطاق صغير، من خلال عربة صغيرة محملة بكمية من الملابس أو الأقمشة في أحد الشوارع التجارية أو الأسواق الشعبية حيث يوجد سوق الثريات في إسطنبول يمكنك كسب مبلغ جيد من المال كل يوم عمل، وبالتأكيد يمكن أن يتطور على مر السنين ليصبح مالكًا لمتجر سوبر ماركت أو شركة ملابس، فلماذا لا

حيث يمكنك التعرف على شروط فتح محل في تركيا

مترجم مستقل:

لن يكون تعلم اللغة التركية للمقيم أمرًا صعبًا على الإطلاق، فهو يستغرق بعض الوقت فقط، ومن ثم يمكن لهذا الشخص العمل كمترجم مجاني عبر الإنترنت لترجمة المقالات من التركية إلى العربية والعكس، وبالطبع فرصه سيزداد الربح إذا تمكن من تعلم اللغة الإنجليزية.

وخاتما نود ان نكون قدمنا أفضل مشروع لكل السوريين في تركيا وأهم المشاريع الاستثمارية هناك.

المصدر: موثوق 

انتقل إلى أعلى