مشاريع السوريين في تركيا

 مشاريع السوريين في تركيا .. 6 جهات تدلك على طريق الاستثمار الناجح

لمن دخل هذا المقال بحثا عن مستشار تجاري متخصص في بدء مشاريع السوريين في تركيا؛ فإن أفضل مستشار نعرفه افادنا نحن بموقعن هذا وافاد تجار اخرين نعرفهم هو: 

تواصل مباشر بالضغط هنا

أما من يبحث عن معلومات وتفاصيل تفيده بهذا المجال فإننا نسرد لكم أدناه المعلومات التي نأمل ان تفيدكم وتشبع تطلعاتكم: 

مشاريع السوريين في تركيا

بعد بداية الحرب في سوريا تم تهجير الملايين من السوريين لمختلف دول العالم بالأخص تركيا  مع صعوبة المعيشة أقام السوريين العديد من المشاريع التي  قدمت الكثير في الاقتصاد التركي في منصة موثوق (يتم الربط على اسم الوقع برابط الدومين) نعرفك على أهم مشاريع السوريين في تركيا.

افكار مشاريع تجارية في تركيا

يمكنك مع الجهات التالية أن تبدأ عن استفسارك عن المشاريع في تركيا.

  • شركة زمزم للاستثمار العقارى
  • الفنار العقارية
  • القانون للجميع
  • خديوي
  • Turkeyforarabs
  • 8rbtna

مشاريع منزلية، فكرة جيدة في نظر عدد من اللاجئين السوريين في تركيا، حيث ينشطون في مشاريع صغيرة توفر لهم دخلاً إضافياً.

يتطلع اللاجئون السوريون للاستثمار في تركيا بمبلغ بسيط  إلى تحويل أعمالهم الصغيرة إلى مصدر رئيسي للدخل بمرور الوقت. تتنوع الأعمال التجارية من المنزل للاجئين السوريين في تركيا بين الدورات التعليمية المنزلية، والتسويق الإلكتروني للمنتجات مقابل تحصيل عمولة عن كل عملية بيع، أو القيام بأعمال منخفضة الأجر مثل الخياطة، والانضمام إلى الخرز، ووصف الماس، وغيرها.

يبدو أن الأسباب الرئيسية التي تجعل المشاريع المنزلية تزداد بمرور الوقت هي نفقات المعيشة المتراكمة مع زيادة الالتزامات ووباء فيروس كورونا الذي أثر على معظم السوريين في تركيا. وتأتي هذه الأنشطة في ظل ندرة المشاريع الحكومية التركية المتخصصة في دعم رواد الأعمال وأصحاب الأعمال الصغيرة، في حين أن هناك عددًا من المنظمات المتعاونة مع المنظمات الدولية، وتقتصر على تقديم خدمات التدريب والاستشارات المالية المحددة.

 العمل على الإنترنت هو فرصة للاستقلال المالي محمود، 29 عامًا، لاجئ سوري في غازي عنتاب، يقضي وقته في البحث عن المنتجات المتاحة على الإنترنت من أجل العمل مع نظام التسويق الإلكتروني والبيع بربح يقول محمود لموقع (الحل نت): “مجال العمل أونلاين وفي المنزل ثروة بحد ذاتها، لكني بحاجة لمزيد من الخبرة والشجاعة، أما طبيعة عملي فهو أخذ عروض خدمات ومنتجات، وبيعها بربح لأشخاص آخرين  مثال على التسويق هو تسويق برمجة الويب، حيث يبحث محمود عن الشركات التي تحتاج إلى موقع الويب الخاص بها لعرض منتجاتها وخدماتها ويوضح لها تكاليف الموقع أثناء تعامله مع المبرمجين الذين يعملون أيضًا من المنزل يخطط محمود للعمل في مجال تسويق المنتجات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدًا أن هذا العمل قد يكون عمله الأساسي بدلاً من عمله الحالي كنادل في أحد مقاهي غازي عنتاب.

من ناحية أخرى، يميل السوريون إلى العمل في مجالات أخرى، مثل ماجدة، 48، التي تعيش في  مرسين، في نفس الحي، مع مرور الوقت، اقترحوا أن أقوم بتدريس أطفالهم مقابل رسوم، وأنا أقوم بتدريسهم لمدة عام تقريبًا.

وأضافت: “صحيح أن الأجر منخفض وهو 15 ليرة تركية عن كل ساعة، لكنني أعتبرها مجرد متعة وعمل في نفس الوقت، وبالنسبة لتطوير عملي فأنا مستعدة لذلك” إذا حدث ذلك في المستقبل وازداد عدد الطلاب.

من السلبيات التي يعاني منها اللاجئون العاملون في مشاريع المنازل المستقلة عدم استقرار الدخل الذي يحصلون عليه من خلال هذه المشاريع، حيث يؤكد “محمود” أن “أحد الأسباب التي تجعل مشروع المنزل لا يعتبر كبيرًا هو عدم استقرار الدخل، وهنا يجب تحديد أهداف محددة شهريًا، لكننا في بعض الأحيان نواجه الواقع ويضيف أن جائحة كورونا أثر بشكل كبير علي جميع الأعمال باستثناء المطاعم التي استمرت في العمل، وكانت نشطة للغاية في مجال التوصيلات المنزلية في ظل وجود الناس في منازلهم”.

يبتعد بعض السوريين في تركيا عن المشاريع الحرة التي لا توفر لهم دخلاً ثابتًا مقابل العمل في وظائف من المنزل بأجر ثابت، مثل “نور” التي تعمل مع خدمات “وسائل التواصل الاجتماعي” في شركة تسويق في غازي عنتاب وتقول عملي هو ادارة صفحات الفيس بوك وزيادة المتابعين لهم بالنشر والمشاركة والتعاقد مع شركة مقابل أجر شهري ثابت وتتابع العمل على الإنترنت براتب ثابت أفضل من التجارة الحرة التي تحمل الربح والخسارة، أو التسويق الإلكتروني الذي قد لا يصل إلى النتائج المرجوة”، معتبرة أن “أفضل الأعمال المنزلية هي مجالات التصميم، تسويق وبرمجة وكتابة المحتوى بمواقع الويب برواتب ثابتة “مبادرات خجولة لدعم مشاريع السوريين في تركيا

مع وجود عدد هائل من أفكار مشاريع سورية في تركيا، قلّت المبادرات الداعمة لهم من حيث التمويل والاستثمار وبناء الشراكات، في حين شهدت السنوات القليلة الماضية بعض المبادرات التي قدمت الدعم لعدد محدود من رواد الأعمال من بين مئات المتقدمين. يواجه بعض السوريين مشاكل يصعب التواصل مع المنظمات الراعية لبرامج ريادة الأعمال، من حيث اللغة، وتقتصر الفرص على عدد قليل من المرشحين المقبولين.

مشاريع تجارية في تركيا
مشاريع تجارية في تركيا

مشاريع تجارية في تركيا

من خلال هذه الفقرة تتعرفون على أهم المشاريع التجارية في تركيا

اقامة نزل في تركيا:

النزل عبارة عن فندق صغير يمكن استيعابه في مبنى أو شقة منفصلة، حسب الإمكانيات.

يتطلب هذا المشروع نظافة تامة وصيانة بمستوى الخدمة الفندقية وحسن معاملة النزلاء

بالإضافة إلى مراعاة قرب المكان من الأماكن السياحية والمعالم السياحية ووسائل النقل العام، لأن ذلك سيضيف ميزة كبيرة للمكان ويرفع أسعار النزل،

وسيضمن لك هذا الموقع التقييم المستمر من العملاء من خلال الموقع مباشرة، وستتمكن من معرفة مدى رضا العملاء عن مشروعك، وسيتم خصم سعر خدمة الحجز من المبلغ الذي يدفعه العملاء بشكل مباشر، يمكن أيضًا تسويق نزل من خلال مواقع التواصل الاجتماعي والإعلانات في الصحف.

يمكنك البدء في استئجار شقة لبناء النزل لبدء مشروع في تركيا مع مراعاة ما يلي:

اختر مساحة كبيرة بها غرف متعددة، لتخصيص غرف للعائلات.

سيكون قرب الشقة من وسائل النقل ومناطق الجذب السياحي عامل جذب جيد.

استخدام لغة دولية للتعامل في خدمة الاستقبال.

المكان آمن وليس بالضرورة على شارع رئيسي.

توفير كتيبات معلومات وخرائط عن المدينة بلغات متعددة.

يجب أن تكون المنطقة التي يقع فيها المشروع معتادة على مثل هذه المشاريع.

استشارة قانونية في كافة الأمور المتعلقة بالمشروع قبل البدء فيه، ويجب استشارة محامٍ في حال رغبتك في دراسة جدوي مشروع في تركيا إضافي بجانب النزل مثل مقهى أو مطعم ملحق بالمكان.

يُنصح بإبلاغ مالك العقار التركي بجودة مشروعك قبل البدء فيه حتى لا تتفاجأ بإلغاء العقد، مع مراعاة أن ذلك مذكور في العقد لضمان وتأكيد معرفته بالمشروع

مشروع سيارة العائلة لنقل السائحين والبضائع:

مشروع النقل السياحي في تركيا مشروع تجاري ناجح ينتشر على نطاق واسع في تركيا.

ويجد إقبالاً نتيجة حاجة السوق لذلك، وذلك لأن معظم العائلات الخليجية التي تأتي إلى تركيا تحتاج إلى سيارة عند وصولها للقيام بالتنقلات السياحية داخل وخارج اسطنبول بين مختلف مدن تركيا،

في الماضي، كانت العائلات تنقل سياراتها عبر المعبر الحدودي السوري، لكن الأمر يزداد صعوبة الآن بسبب إغلاق هذا المعبر.

يتطلب هذا المشروع شراء سيارة عائلية يمكن أن تكون جديدة أو مستعملة بحالة جيدة حسب الإمكانيات.

أو يمكنك مشاركة السيارة لتقليل التكلفة،

يمكن أيضًا استخدام السيارة في غير موسمها من خلال استخدامها لنقل البضائع من التجار أو من نقل الطلبات للمطاعم والمتاجر.

افتتاح مطعم أو مشروع كافيه في تركيا سياحي في تركيا:

  • يشجع القانون التركي إقامة أي مشروع في أي مكان دراسات جدوى مطاعم ومقاهي، يمكن إقامة مطعم أو مقهى على أعلى أسطح المباني أو في برج سكني في أي طابق بشرط الحصول على موافقة البلدية على ذلك.
  • وهذا المشروع يحتاج إلى مكان مناسب سواء تم شراؤه أو إيجاره حسب الإمكانيات،
  • مع الاهتمام باختيار الكفاءات للتعامل مع العملاء من ذوي الخبرة في هذا المجال،
  • يمكنك إدارة المشروع بنفسك إذا كنت تجيد فنون الإدارة وتتقن اللغة التركية،
  • أو الاستعانة بشخص موثوق به من ذوي الخبرة في هذا المجال، ليكون شريكًا في الإدارة أو بأجر مناسب وفقًا للاتفاق، ولا تنسى النظافة الكاملة للمطعم أو المقهى وتقديم أفخر وأشهر المأكولات،
  • مع مراعاة تنوع الأطعمة المقدمة، بحيث لا تركز على جذب جنسيات معينة دون غيرها،
  • من أجل تحقيق انتشار وشعبية مشروعك في الموسم السياحي وبعد نهايته.
  • مشروع تأجير محل كبير وتحويله إلى سكن للوافدين:
  • بما أن القانون التركي يسمح لأي مشروع بالعمل في أي مكان
  • لهذا استغل الكثيرون في تركيا هذا الأمر. فاستأجروا محل أو محل بمساحة كبيرة،
  • وإجراء التغييرات على المكان والإضافات وشراء عدد كبير من الأسرة بأدوار متعددة، وبعض الأدوات الاساسية، وتأجير المكان شهريًا للأفراد الوافدين الذين يأتون إلى تركيا للعمل بدون عائلاتهم، حيث يرفض معظم أصحاب العقارات التعامل معهم خوفًا من المشاكل  وسيوفر لك هذا المشروع ربحًا جيدًا مع إمكانية تكرار المشروع في أكثر من مكان لضمان ربح أعلى وفقًا لإمكانياتك.
الاستثمار في تركيا للسوريين
الاستثمار في تركيا للسوريين

ربما تفيدك:استيراد ادوات صحية من تركيا … تكاليف مميزة من 7 شركات

الاستثمار في تركيا للسوريين

هناك العديد من الفرص الاستثمارية للسوريين في تركيا، حيث ينشط المستثمرون السوريون في قطاعات حيوية، ويبحث الكثير دائمًا عن أفضل استثمار في تركيا.

أنواع وطرق استثمار السوريين في تركيا

هناك العديد من الفرص الاستثمارية للسوريين في تركيا، حيث ينشط المستثمرون السوريون في قطاعات حيوية، ويبحث الكثير دائمًا عن أفضل استثمار في تركيا.

نشر الوقف التركي للبحث التكنولوجي والاقتصادي والاجتماعي دراسة أشادت بإسهامات رجال الأعمال السوريين في تركيا، وأشارت إلى أن الأماكن التي يعيش فيها السوريون بأعداد كبيرة خير دليل على النهضة الاقتصادية التي ساهم السوريون في تركيا بها..

وأوضح أنه خلال عام 2014، استثمر 4500 رجل أعمال سوري بقيمة 1.22 مليار ليرة تركية، وفي عام 2015 احتل السوريون المرتبة الأولى بين المستثمرين الأجانب. فيما بلغ عدد الشركات السورية في تركيا مؤخرًا قرابة 6000 شركة سورية باستثمارات تقدر بنحو 3.5 مليار دولار.

جدول المحتويات

مزايا الاستثمار في تركيا بشكل عام

استثمار السوريين في تركيا – أنواع الاستثمار المتاحة

يستثمر السوريون في العقارات التركية وطرق التملك

1-  التملك العقاري باسم شركة تجارية

2-  تملك عقار باسم مواطن تركي

3- التملك بعد الحصول على الجنسية التركية

مزايا الاستثمار في تركيا بشكل عام

قبل الخوض في تفاصيل فرص الاستثمار في تركيا للسوريين، من الضروري مراجعة الحوافز الاستثمارية الفريدة التي تميز تركيا عن الدول الأخرى، وتشكل عوامل تجذب المستثمرين من جميع أنحاء العالم:

اقتصاد ناشئ ومتطور.

نسبة عالية من السكان هم من الشباب.

القوي العاملة الماهرة والتنافسية.

بيئة اقتصادية متجددة وليبرالية.

بنية تحتية قوية ومتطورة.

موقع استراتيجي.

أكبر ممر ومحطة للطاقة في أوروبا.

ضرائب منخفضة وحوافز الاستثمار.

العضوية في الاتحاد الجمركي الأوروبي.

أسواق محلية كبيرة.

استثمار السوريين في تركيا – أنواع الاستثمار المتاحة

مجالات الاستثمار في تركيا بالنسبة للسوريين متباينة ومتباينة فيما بينها من حيث قوة رأس المال المطلوب، مثل مشاريع زراعية ناجحة في تركيا، والاستثمار الغذائي، والاستثمار الصناعي، والاستثمار العقاري في تركيا، بكل التفاصيل والفروع الواردة في هذه الأنواع.

يستثمر السوريون في العقارات التركية وطرق التملك

الاستثمار العقاري هو أحد أكثر القطاعات التي يتم التساؤل عنها بشكل متكرر بين مجالات الاستثمار في تركيا للسوريين

تملك عقار باسم شركة تجارية

حيث يمكن للمواطن السوري تأسيس شركة دون شرط أن يكون له شريك تركي، وبالتالي تحصل شركته علي الأهلية القانونية التي تمكنه من تملك العقارات باسمها دون قيود.

2- تملك عقار باسم مواطن تركي

من خلال إيجاد شريك تركي موثوق به، مع ضرورة توقيع عقد شراكة بين الطرفين يوضح بشكل صريح حقوق كل طرف مع إشارة الرهن العقاري على العقار لصالح الشريك السوري.

3- التملك بعد الحصول على الجنسية التركية

بينما يمكن للمستثمر السوري أيضًا اتباع إحدى الطرق التالية للحصول علي الجنسية التركية، والتي من خلالها سيكون له الحق في شراء العقارات كأي مواطن تركي:

استثمار ثابت بقيمة لا تقل عن 500 ألف دولار أمريكي.

توفير فرصة عمل لما لا يقل عن 50 مواطنًا تركيًا.

إيداع في البنوك التركية 500 ألف دولار.

ربما تفيدك: تجربتي في الاستيراد من تركيا .. 01 نصائح من الخبراء لنجاح مشروعك

شروط الاستثمار في تركيا للاجانب

في الآونة الأخيرة، زادت التعديلات على القوانين التركية بشأن حركة الاستثمارات العربية، بعد تحقيق نمو كبير من خلال الاستثمار في هذه الشركات المساهمة، والتضامن والتشريعات الخاصة، والشركات ذات المسؤولية المحدودة في تركيا، وسندات الملكية في تركيا.

حيث ارتفعت نسبة الاستثمارات العربية في تركيا في السنوات الأخيرة من 8٪ إلى 16٪ وهي النسبة الثانية في الاستثمار الأجنبي بعد الاستثمار الروسي، حيث تحولت تركيا إلى مركز مهم لجذب المستثمرين العرب بسبب حجم النمو الاقتصادي. والتي تصل إلى أقل من 6٪. لذلك تم تشجيع الحكومة التركية سنويًا على تعديل أنظمتها المالية والإدارية في الاستثمار العقاري. التعديلات القانونية الأخيرة، والتي شملت المستثمرين الأجانب، منح الشركات المنشأة حديثًا فرصة تمتد من ستة أشهر إلى عام كامل لتثبيت الشركة بشكل أكبر على الأراضي التركية قبل عرضها على المساءلة الضريبية وقبل تحقيقها قانون “جذب” خمسة موظفين أتراك مقابل كل عامل أجنبي “.

وأشارت الحكومة التركية في قانون آخر يقوم على تخفيض رأس المال المستحق في الاستثمار مقابل الحصول على الجنسية التركية من مليون جنيه إلى 250 ألف ليرة بما يعادل 227.5 ألف دولار، كما نص تعديل قانون الجنسية علي إمكانية منح الجنسية التركية لمن يقوم بإيداع مبلغ في الخزينة التركية بنحو 500 ألف دولار أو من خلال توظيف حوالي 50 عامل تركي في استثمار يملكه ذلك الأجنبي في تركيا، بالإضافة إلى منح  من قبل السلطات التركية لأكثر من في السنوات القليلة الماضية للمستثمرين الأجانب للحصول على تصاريح إقامة مؤقتة تسمح لهم بإدارة استثماراتهم والاستقرار في البلاد بشكل قانوني تمهيدًا للحصول على الجنسية.

وفي قانون الملكية التركي الذي أعطى حق التملك لمواطني 183 دولة حول العالم دون الخضوع لشروط المعاملة بالمثل، وكان أهم سبب لإصدار هذا القانون هو فتح الطريق أمام المستثمرين الأجانب تملك العقارات في تركيا، بعد تزايد رغبة المستثمرين في الاستثمار في قطاع العقارات.

في سياق متصل، قدمت نهجًا أكثر جاذبية لاقتصادها للمستثمرين الأجانب من خلال توقيع اتفاقيات التجارة الخارجية للاستيراد من تركيا ، وأبرزها قانون الاستثمار الأجنبي المباشر (FDI) رقم 4875، واتفاقية الاتحاد الجمركي واتفاقيات التجارة الحرة (FTA)، بحيث تكون هذه القوانين بؤرة تشجيع الاستثمار وحماية حقوق المستثمرين فيها ومنع الازدواجية، الضرائب، وكذلك منح المستثمرين الأجانب فرصة الاستفادة من مرونة النظام الضريبي التركي، والذي يعد من أكثر الأنظمة الضريبية تنافسية في المنطقة الدولية.

تنقسم أنواع الاستثمارات العقارية في تركيا إلى نوعين رئيسيين هما:

  الاستثمار في العقارات التجارية: وهو استثمار متخصص في العقارات غير الصالحة للسكن مثل الشركات العامة ومكاتب الاستثمار والمحلات التجارية.

 أو الاستثمار في العقارات السكنية: هو الاستثمار في العقارات المستخدمة للأغراض السكنية فقط، مثل الشقق والمجمعات السكنية والفلل والمنازل المستقلة.

يُشار إلي أن قانون الاستثمار العقاري في تركيا هو أحد تلك القوانين التي تدعم الاستثمار في تركيا، مما يجعل تركيا أرضًا خصبة مليئة بالمعاملات الاستثمارية للسنوات القادمة.

لذلك فإن سوق العقارات التركي يعد خيارًا آمنًا يمكن وضع رأس المال فيه واستثماره بطريقة تحقق أرباحًا مجدية وجيدة في حال استثماره أو إذا كان العقار مخصصًا للسكن الشخصي في فترة زمنية قصيرة، نظرا للتسهيلات التي تمنحها دولة تركيا للمستثمرين في مجال العقارات، إضافة إلى التوسع القائم في تركيا في مجال العقارات، والذي يشهد منعطفا كبيرا في المحيط.

تؤثر العديد من العوامل على قيمة العقار التركي وترتبط بالدرجة الأولى بميزان العرض والطلب في الدولة، والموقع الجغرافي ومساحة العقار في مجمله هما محور قيمة العقار،  بالإضافة إلي فواتير ومردودات العقار التجاري ونتائجها، حيث تلعب تقلبات الطبيعة والطقس دورًا في صعود أو انخفاض قيمة العقارات، إلى جانب العوامل الاقتصادية العالمية وتأثيرها علي الساحة التركية، بينما القوانين، اللوائح والتشريعات المتعلقة بقرار الهدم أو البناء والتراخيص والإيجارات والمصالح المتوقعة للعقار لها دور في قيمة العقار.

تتنوع الأسباب التي تؤدي إلى زيادة قيمة العقارات في السوق التركي ما بين تأثير الطلب والعرض علي سوق العقارات، والحاجة المستمرة لتحسين البنية التحتية، والنمو الاقتصادي، ودرجة تأثيره علي عمليات النقل وتأثير ذلك. هذا في السوق أيضًا، بالإضافة إلى ارتفاع معدل التدفقات النقدية العقارية والتحسينات. من ناحية أخرى، فإن حالة الطوارئ التي يمكن أن تحصل علي العقار، قد تكون هناك أحيانًا أسباب لانخفاض قيمة العقار، أبرزها التقادم الاقتصادي وتغيير القوانين الحكومية، أو حاجة صاحب العقار إلي بيع العقار بشكل عاجل لحاجته للمال أو للسفر وأسباب أخرى، ويمكن أن تحكمك الظروف المتغيرة العرض والطلب في سوق العقارات لخفض الأسعار، بالإضافة إلى ترك العقار لسنوات وعدم وجود صيانة والمراقبة المستمرة للعقار.

افضل مشروع لكل السوريين في تركيا
افضل مشروع لكل السوريين في تركيا

افضل مشروع لكل السوريين في تركيا

قررت وزارة الأسرة والعمل والخدمات الاجتماعية التركية إطلاق مشروع تدريبي يتم من خلاله تقديم هدية مالية إلى 42 سوريًا بقيمة 45 ألف ليرة تركية.

قالت المصادر ان مشروع “التدريب علي ريادة الأعمال” ينطلق تحت رعاية الاتحاد الأوروبي كممول، ووزارة الأسرة التركية بصفتها هيئة التنسيق والإشراف، ومنظمة العمل الدولية كوكالة منفذة، وبخصوص هذا المشروع، قال الناشط يوسف ملا المهتم بشؤون اللاجئين والاندماج الاجتماعي في تركيا، إن المشروع يهدف إلى تحسين بيئة الأعمال والمشاريع للسوريين  و اقامات السوريين تركيا ، والوصول إلى 420 متدربًا في ريادة الأعمال وريادة الأعمال، منهم 380 سوري و 40 آخرين من الجنسية التركية.

وأشار خلال حديثه إلى أن هناك أربعة شروط يجب علي السوري أن يفي بها حتى يحق له الترشح لمشروع التدريب، والمنافسة علي الهبة المالية، بصفته رعاة وممولين ومنفذين للمشروع الذي سيستمر. لمدة أسبوع، يشترط أن يكون المشترك صاحب بطاقة حماية مؤقتة وأن يتجاوز عمره 18 عامً. كما تشترط أن تكون بطاقة مقدم الطلب صادرة عن ولاية اسطنبول أو هاتاي أو بورصة.

بالنسبة للشرط الثالث، يجب أن يكون لدى مقدم الطلب فكرة مشروع أو مشروع قائم لا يقل عمره عن عامين. فيما أوضح يوسف الملا أن الشرط الرابع هو وجوب الحضور والتدريب في أيام التدريب والمحاضرات بنسبة 80٪ من الوقت الفعلي بعد القبول وأشار الملا إلى أن المشروع سيقدم دعمًا استشاريًا لمدة 8 ساعات لـ 84 متدربًا يرغبون في تأسيس أو تطوير أعمالهم الخاصة بعد الانتهاء من التدريب، من المتوقع أن يتم دعم 42 مرشحًا نجحوا في المنافسة لإعداد خطة عمل.

وأوضح أن المشاركين الذين ينجحون في إنشاء أماكن عملهم سيتم دعمهم بخدمات استشارية أثناء عملية المراجعة الخاصة بهم للحصول على الدعم من KOSGEB.

من المتوقع أن يحصل المرشحون من رواد الأعمال الذين سيتم اختيارهم وفقًا لمعايير محددة مسبقًا علي 32 ساعة تدريبية في ريادة الأعمال التطبيقية.

وهكذا تكونوا تعرفتم على أفضل المشاريع المربحة المناسبة للسوريين.

ربما تفيدك: استيراد خضار وفواكه من تركيا.. أجود المنتجات من 12 شركة

المصدر:موثوق

انتقل إلى أعلى