أنواع العبادة والغاية منها

أنواع العبادة والغاية منها

أنواع العبادة والغاية منها

 

تعتبر العبادة حق من حقوق الله على عباده، فالعبادة لا تعني الصلاة والصيام فقط بل تعني تعظيم الله عز وجل والخضوع والتذلل له وإفراده بالطاعة المطلقة، ولذلك يجب على الإنسان المسلم التعرف على أنواع العبادة والغاية منها كي يتمكن من التقرب إلى الله أكثر فأكثر ويزيد من أعماله الصالحة.

 

أنواع العبادة التي أمر الله بها
أنواع العبادة التي أمر الله بها

أنواع العبادة التي أمر الله بها :

توجد العديد من أنواع وأشكال العبادات التي خلقها الله يسراُ على عباده ليتمكنوا من عبادته في أي وقت وبأي طريقة وتشمل أنواع العبادة مراتب الدين كله حيث تنقسم إلى ثلاثة أقسام وهي:

  • الإسلام:ترجع إليه عبادات الجوارح الظاهرة؛ فكل ما أَمر الله به من أعمال الإسلام عبادة.
  • الإيمان:يرجع إليه عبادات القلب بأعماله الباطنة؛ كالإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر والإيمان بالقدر خيره وشره.
  • الإحسان:هو منتهى العبادة القلبية، وأعلى أنواع العبادة وأعظمها، فهذه المراتب الثلاث هي مراتب الدين، وهي أصوله.

وبهذا فان مفهوم العبادة يشمل أنواع العبادة الظاهرة والباطنة، والتي تجمع مراتب الدين شاملة.

تعريف العبادة لغة واصطلاحا:

**تعريف العبادة لغةً: هي التذلل والخضوع فيقال بعير معبد أي مذلل، وطريق معبد أي مذلل، ذللته الأقدام.

**تعريف العبادة في الاصطلاح: عرفت العبادة في الاصطلاح بعدة تعريفات، ومنها ما يلي:

  • عرفها شيخ الإسلام ابن تيمية بأن العبادة هي: اسمٌ جامعٌ لكل ما يحبه الله ويرضاه من الأقوال والأعمال الحسنة الباطنة والظاهرة.
  • وعرفها الشيخ العلامة ابن القيم بأنها: كمال المحبة مع كمال الذل.
  • وعرفها الشيخ السعدي فقال: العبادة والعبودية لله اسم جامعٌ لكل ما يحبه الله ويرضاه من العقائد، وأعمال القلوب، وأعمال الجوارح؛ فكل ما يقرب إلى الله من الأفعال، وترك المعاصي فهو عبادة؛ ولهذا كان تارك المعصية لله متعبداً متقرباً إلى ربه بذلك.

    وهنا نتطرق لمفهوم العبادة في الإسلام وخصائصها: والعبادة تعني التذلل لله عز وجل محبة وتعظيماً، بفعل أوامره واجتناب نواهيه، على الوجه الذي جاءت به شرائعه، هذا المفهوم العام.

  ومن خصائص العبادة:

  • يسر العبادة: فقال الله تعالى (مَا يُرِيدُ اللَّـهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُم مِّنْ حَرَجٍ وَلَـكِن يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ)، وتقول السيدة عائشة- رضي الله عنها-: (ما خُيِّرَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ بيْنَ أَمْرَيْنِ، أَحَدُهُما أَيْسَرُ مِنَ الآخَرِ، إلَّا اخْتَارَ أَيْسَرَهُمَا، ما لَمْ يَكُنْ إثْمًا، فإنْ كانَ إثْمًا، كانَ أَبْعَدَ النَّاسِ منه).
  • التوازن في العبادة: حيث لا يجب أن يطغى جانب على جانب آخر في العبادة مثل الاهتمام الشديد بالجانب البدني مثل الصلاة والصيام والحج وترك الجانب القولي كالاستغفار والتسبيح والتهليل.
  • الشمول: إن مفهوم العبادة شامل جميع الجوانب فإنّ العبادة تشمل علاقة الإنسان بربّه، وعلاقته بغيره من البشر، كما تشمل حياة الإنسان في الدنيا، والقبر، والآخرة.

 

ربما تفيدك فراءة: أنواع العبادة.. مقال يسهل عليك الصالحات

شروط العبادة:

يقول الشيخ محمد بن صالح العثيمين موضحا شروط العبادة وهي:

  • أن تكون العبادة موافقة للشريعة في (سببها): أن يتعبد الإنسان لله بعباده ليست وارده في الشرع.
  • أن تكون العبادة موافقة للشريعة في (جنسها): مثل أن يحي الفرد بفرس وهذا لا يصح إنما لابد أن تكون الأضحية من الإبل أو البقر أو الغنم.
  • أن تكون العبادة موافقة للشريعة في (قدرها): كأن يصلي الفرد الظهر مثلا 6 ركعات بدلا من 4 ركعات.
  • أن تكون العبادة موافقة للشريعة في (كيفيتها): مثل ترتيب أركان الوضوء أو الصلاة والتي لا يجوز تغيير ترتيبها.
  • أن تكون العبادة موافقة للشريعة في (زمانها): كأن يصوم الشخص رمضان في شعبان أو شوال وهذا لا يجوز.
  • أن تكون العبادة موافقة للشريعة في (مكانها): مثل الحج لو وقف الحاج في مزدلفة بدلا من عرفه بطل حجه.

ويوضح الشيخ محمد حسان شروط صحة العبادة وهي:

  • أن تصح النية.
  • أن تكون العبادة موفقة لسنة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

الغايات من العبادة:

**الغاية من العبادة: هي ذكر الله والثناء عليه وشكره وتسبيحه وتعظيمه طلبا لمرضاته، مما يؤدي إلى البعد عن عمل المعاصي والآثام والإكثار من فعل الخيرات، وبهذا تكون العبادة سبب رئيسي لإصلاح النفوس وتهذيب الأخلاق.

ولهذا يجب على الفرد المسلم أن يحرص على أفضل أنواع العبادات وهي:

  • أفضل العبادات على الإطلاق شهادة التوحيد.
  • تعتبر أفضل العبادات البدنية على القول الأرجح هي الصلاة.
  • بر الوالدين والجهاد، في الصحيحين واللفظ للبخاري عن ابن مسعود رضي الله عنه: أن رجلا سأل النبي صلى الله عليه وسلم أي الأعمال أفضل، قال: الصلاة لوقتها وبر الوالدين ثم الجهاد في سبيل الله.

ويجب على المسلمين الالتزام بكافة العبادات المفروضة لأن كل العبادات لها أجر كبير من الله تعالى، لما لها أهمية كبيرة وأهمية العبادة في الإسلام:

  • العبادةُ هي الغايةُ الوحيدة مِن خَلْق الجِنِّ والإِنس.
  • جعل الله وحده متفرد بالعبادة فذلك يعتبر تحرر منَ الخُضوع والذُّلِّ لكلِّ معبودٍ باطل.
  • نصْر وتَمكين عباد الله الصَّالحين المصلحين.
  • الإضافة التَّشريفيَّة إلى الله تعالى: قال الله تعالى منوِّهًا بصفات عبادِه الصالحين: ﴿وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا﴾
  • دخول الجَنَّة، ونيل رضوان الله الأكبر.

 

مكانة العبادة في الإسلام
مكانة العبادة في الإسلام

مكانة العبادة في الإسلام:

تعتبر العبادة الغاية الكبرى والهدف الأسمى الذي خلق الإنسان من أجله، كما قال ربنا سبحانه: ﴿وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ﴾ الذاريات: 56.

 العبادة في الإسلام حق واجب من حقوق الله تعالى على عباده؛ ففي الصحيحين عَنْ مُعَاذٍ رضي الله عنه قَالَ: كُنْتُ رِدْفَ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم عَلَى حِمَارٍ يُقَالُ لَهُ عُفَيْرٌ، فَقَالَ: “يَا مُعَاذ؛ هَلْ تَدْرِي حَقَّ اللَّهِ عَلَى عِبَادِهِ، وَمَا حَقّ الْعِبَادِ عَلَى اللهِ؟”. قلتُ: اللَّهُ وَرَسُولُهُ أعْلَمُ! قالَ: “فإنَّ حَقَّ اللَّهِ عَلَى الْعِبَادِ: أَنْ يَعْبُدُوهُ وَلا يُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا، وَحَقَّ الْعِبَادِ عَلَى اللهِ: أَنْ لا يُعَذبَ مَنْ لا يُشْرِكُ بِهِ شَيْئًا”. فقلتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ؛ أَفلا أُبَشِّرُ بِهِ النَّاسَ؟ قَالَ: “لا تُبَشِّرْهُمْ فيَتَّكِلوا”

ونستعرض خريطة أنواع العبادة معكم:

 

ربما تفيدك فراءة: انواع العبادة الظاهرة والباطنة.. راقب قلبك وجوارحك

 

أقسام العبادة:

تنقسم العبادة الى عدة أقسام ونتعرف سويا على أقسام العبادة:

  • عبادات قولية: هي التي يقوم بها اللسان، كالحمد والتهليل، والتسبيح، والتكبير، وتلاوة القرآن، ونحو ذلك.
  • عبادات مالية: هي التي يدخل فيها المال، كالصدقات، والزكاة، وغير ذلك.
  • عبادات قلبية: هي التي يقوم بها القلب، وهي أساس الأعمال، كالمحبة، والخضوع، والاستعانة، والخشية، والرهبة، والتوكل، ونحو ذلك.
  • العبادات البدنية: هي التي يقوم بها البدن أو الجسم، كالصلاة، والحج، وصلة الأرحام، ونحو ذلك.

وفي الختام ندعو الله أن نكون من أصحاب الهمم العالية، أنواع العبادة والغاية منها  والتي تقوم بأداء جميع العبادات، حتى نجد الرخاء في الدنيا والنعيم في الآخرة، وأن يجعلنا من عباده الصالحين اللذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

 

المصدر: موثوق

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

انتقل إلى أعلى