مجال العبادات

مجال العبادات القلبية.. كيف ننمي العقيدة السليمة؟

 مجال العبادات

 

تعد العبادة الهدف الرئيسي من خلق الله للإنسان، لذلك فإنها كل الأفعال والأعمال والأقوال التى يحبها الله  سبحانه وتعالى، الظاهر منها والباطن، لهذا نجد أن مجال العبادات تشمل كل الأعمال الصالحة التي يحبها الله، والتحلي بالأخلاق الحميدة.

 

مجالات العبادات

مجالان رئيسيان لمجالات للعبادات في الإسلام هما: الحياة الدنيوية بكل جوانبها، والكيان البشري بكل حواسه وعضلاته وجوارحه، فالعبادة هي خضوع الإنسان لله والتزامه بكل ما امر به الشرع وتجرد عن الهوى لله رب العالمين، فعمل الإنسان بكل كيانه في الحياة بكل جوانبها ومناحيها لابد أن يكون عبادة خالصة لله

ولذلك قسم العلماء العبادات على حواس الإنسان وجوارحه كل فيما يخصه، وهي عشر: “القلب واللسان والسمع، والبصر والشم والذوق، واليد والرجل والفرج، وركوب الدواب”.

 

ما هو مجال العبادات

الفرائض: الصيام ، والصلاة ، والحج ، والزكاة.، وغض البصر وبر الوالدين وصلة الرحم والاحسان الى الفقير واليتيم واداء الامانة والوفاء بالعهد وغيرها

العبادات التطوعية: ذِكْر الله عز، والتسبيح ، والتحميد ، والتهليل ، وصلاة النوافل ، وصوم النَفْلِ، وقراءة القرآن.

وتشمل العبادات  حب الله ورسوله، الخوف من الله، التوبة إليه، إخلاص الدين له، الصبر، الشكر على نعمه، الرضا بقضائه، التوكُّل عليه ، رجاء رحمته، خوف عذابه.

 

ربما تفيدك قراءة : عبادات يحبها الله.. إن المحب لمن يحب مطيع

البدع في مجال العبادات

الأصل فى العبادات التوقيف, فلا يشرع شئ منها إلا بدليل, وما لم يدل عليه دليل فهو بدعة؛ لقوله الرسول: (من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد)، فكثير من العبادات تمارس لا دليل عليها, منها

الجهر بالنية للصلاة: بأن يقول المسلم نويت أن أصلى لله، فليس من سنة النبى, لأن النية محلها القل , فهى عمل قلبى، ومنها الذكر الجماعى بعد الصلاة؛ ولب قراءة الفاتحة فى المناسبات, وبعد الدعاء, وللأموات،  وكذلك البناء على القبور , وأتخاذها مساجد, وزيارتها لأجل التبرك بها, والتوسل بالموتى.

ولهذا يرى جمع الفقهاء أن البدعة من أكبر المعاصي الكبيرة, وهى من الأعمال التي يفرح بها الشيطان أكثر من المعاصى؛ لان مرتكب المعصية يفعلها وهو يعلم أنها معصية فيتوب عنها, ومرتكب البدعة يفعلها وهو يعتقد أنها يتقرب إلى الله.

أهمية العبادة في الإسلام

أعمال العبادة مجموعة من الوسائل التي يمكن للمسلم التقرب بها إلى الله تعالي، ليغفر ذنوبه،  كما أنها  تنشر الراحة والطمأنينة في قلب المؤمن وتجعله راضيًا ومقتنعا بكل النعم التي منحها الله له دون تذمر أو اعتراض.

ويمكن رصد أهمية العبادة في الإسلام فيما يلي: العبادة هي الغاية التي خلق الله من أجلها الانسان لقوله :”وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون”، كما انها الوسيلة لنيل رضا الله ، وهي الوسيلة التى يقترب بها العبد من ربه، كما تعد العبادة من أعلي مقامات الخلق، كما أن لانشغال بالعبادة يبعد الإنسان عن الشيطان، وتعطي العبد قوة على مواجهة المحن، وتحبب إليه عمل الخير والبعد عن المنكر، وتقي الإنسان من القتن، وتمنح المسلم لذة العمل الصالح.

 

تعريف العبادة عند الفقهاء

العبادة في الإسلام هي الهدف الأساسي من الخلق لقوله تعالي : “وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون” ل1لك فإن العبادة تشمل جميع الأعمال الصالحة التي يحبها الله ويرضاها، وهي تشمل جميع الصفات والأخلاق الحسنة، ومنها حب  الله ، الرسول، والصالحين ، ومعاملة الناس بالحسني، وأن يعبد المسلم كأنه يرأه في جميع أفعاله وأفعاله وحركاته تنفيذا لقول الله تعالي : “ قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ”.

ومن هذا نجد أن مفهوم العبادة في الإسلام أكثر عمومية مما يعتقد الكثير من المسلمين ، فقط بالصلاة والزكاة والصوم والحج فقط، ولكن العبادة التي فرضها الله علينا هي تعظيم الله تعالى والخضوع له وطاعته.

تعريف العبادة عند الفقهاء

العبادة تشمل الدين كلَّه، فالعبادة كما يقول بعض الفقهاء اسم جامع لكل ما يحب الله ويرضاه، من الأقوال والأفعال ، الظاهرة والباطنة.

مفهوم العبادة في الإسلام وخصائصها

العبادة في الإسلام حق من حقوق الله تعالى على عباده، فعن مُعَاذٍ رضي الله عنه قال: كُنْتُ رِدْفَ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم عَلَى حِمَارٍ يُقَالُ لَهُ عُفَيْرٌ، فَقَالَ: “يَا مُعَاذ؛ هَلْ تَدْرِي حَقَّ اللَّهِ عَلَى عِبَادِهِ، وَمَا حَقّ الْعِبَادِ عَلَى اللهِ؟”، قلتُ: اللَّهُ وَرَسُولُهُ أعْلَمُ! قالَ: “فإنَّ حَقَّ اللَّهِ عَلَى الْعِبَادِ: أَنْ يَعْبُدُوهُ وَلا يُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا، وَحَقَّ الْعِبَادِ عَلَى اللهِ: أَنْ لا يُعَذبَ مَنْ لا يُشْرِكُ بِهِ شَيْئًا”، فقلتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ؛ أَفلا أُبَشِّرُ بِهِ النَّاسَ؟ قَالَ: “لا تُبَشِّرْهُمْ فيَتَّكِلوا”.

مفهوم العبادة في الإسلام أكثر شمولية مما يعتقده الكثير من المسلمين، والذين يقتصرونها فقط في الصلاة والزكاة والصيام والحج فقط، ولكن العبادة التي خلقنا الله من أجلها هي تعظيم الله والخضوع له، طاعته ، باتباع أوامره والبعد عن ما نهانا عنه، غكل أعمال الإنسان حركاته وسكناته، الظاهر منها والباطن، وعلاقاته بأسرته وكل ما يحيط به هو عبادة لله لقوله تعالي: ” قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ. لَا شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ”.

 

تعريف العبادة لغة واصطلاحاً

لغويا: هي الخضوع والتذلل للغير بقصد التعظيم، وتستعمل العبادة بمعنى الطاعة، وقال الراغب الأصفهاني إن العبودية تطلق على إظهار التذلل والخضوع، أما العبادة فهي أبلغ منها، فالعبادة هي الغاية في التذلل.

اصطلاحاً: تعرف العبادة الشرعية بأنّها الانقياد والخضوع لله تعالى، والتقرب إليه، يقول ابن تيمية في رسالته “العبودية”: “العبادة هي اسم جامع لكل ما يحبه الله ويرضاه من الأقوال والأعمال الباطنة والظاهرة فالصلاة والزكاة والصيام والحج وصدق الحديث والأمانة وبر الوالدين وصلة الأرحام والوفاء بالعهود والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والجهاد للكفار والمنافقين والإحسان للجار واليتيم والمسكين وابن السبيل والمملوك من الآدميين والبهائم والدعاء والذكر والقراءة وأمثال ذلك من العبادة. وكذلك حب الله ورسوله وخشية الله والإنابة إليه وإخلاص الدين له والصبر لحكمه والشكر لنعمه والرضى بقضائه والتوكل عليه والرجاء لرحمته والخوف من عذابه وأمثال ذلك هي من العبادة لله”.

يسعى كل منا للتقرب منا إلى الله بشتى الطرق لذلك نتمنى أن نكون قدمنا لك المساعدة لكى تحقق ذلك.

 

 

المصدر: شامل

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

انتقل إلى أعلى