مشاريع كبيرة ناجحة في تركيا

 مشاريع كبيرة ناجحة في تركيا .. هذه الجهات تقدم لك خيارات رائعة

 

لمن دخل هذا المقال بحثا عن مستشار تجاري متخصص في كيفية بدء مشروع  في اسطنبول؛ فإن أفضل مستشار نعرفه افادنا نحن بموقعن هذا وافاد تجار اخرين نعرفهم هو:

تواصل مباشر بالضغط هنا

أما من يبحث عن معلومات وتفاصيل تفيده بهذا المجال فإننا نسرد لكم أدناه المعلومات التي نأمل ان تفيدكم وتشبع تطلعاتكم:

 مشاريع كبيرة ناجحة في تركيا

 

إن إقامة مشروع استثماري في دولة ما ليس بالأمر السهل، ولكنه يتطلب الكثير من البحث ليتم تحديد مشاريع كبيرة ناجحة في تركيا المناسبة لظروف الدولة وعمل دراسة جدوى مفصلة مع مصاريف المشروع وإيراداته المتوقعة لمعرفة الربح المتوقع منه، ومن خلال منصة 《 موثوق 》 نقدم أفكار مشاريع استثمارية ناجحة يمكنك التعرف على هذا المقال عن أفكار مشاريع استثمارية في تركيا.

مشاريع كبيرة في تركيا

يمكنك التعرف على نصائح لنجاح أي مشروع استثماري كبير في تركيا من خلال المقال التالي:

  • إقامة هوستل في تركيا:

النزل عبارة عن فندق صغير يمكن استيعابه في مبنى أو شقة منفصلة، حسب الإمكانيات.

يتطلب هذا المشروع نظافة تامة وصيانة بمستوى الخدمة الفندقية وحسن المعاملة مع الضيوف، بالإضافة إلى مراعاة قرب المكان من الأماكن السياحية والمعالم السياحية ووسائل النقل العام ، لأن ذلك سيضيف ميزة كبيرة للمكان ويرفع أسعار الهوستل.

يشجع القانون التركي إقامة أي مشروع في أي مكان، يمكن إقامة مطعم أو مقهى على أعلى أسطح المباني أو في برج سكني في أي طابق بشرط الحصول على موافقة البلدية على ذلك.

وهذا المشروع يحتاج إلى مكان مناسب سواء تم شراؤه أو إيجاره حسب الإمكانيات، مع الاهتمام باختيار الكفاءات للتعامل مع العملاء من ذوي الخبرة في هذا المجال، يمكنك إدارة المشروع بنفسك إذا كنت تجيد فنون الإدارة وتتقن اللغة التركية، أو الاستعانة بشخص مؤتمن له خبرة في هذا المجال، ليكون شريكًا في الإدارة أو بأجر مناسب وفقًا للاتفاق ولا تنسى النظافة الكاملة للمطعم أو المقهى وتقديم أفخر وأشهر المأكولات، مع مراعاة التنوع في الأطعمة المقدمة بحيث لا تركز على جذب جنسيات معينة دون غيرها، من أجل تحقيق انتشار وشعبية مشروعك في الموسم السياحي وبعد انتهائه.

  • مشروع سيارة العائلة لنقل السائحين والبضائع:

مشروع النقل السياحي في تركيا من ضمن مشاريع في تركيا للسورين وهو ناجح ينتشر على نطاق واسع في تركيا، ويجد إقبالاً نتيجة حاجة السوق لذلك، وذلك لأن معظم العائلات الخليجية التي تأتي إلى تركيا تحتاج إلى سيارة عند وصولها للقيام بالتنقلات السياحية داخل وخارج اسطنبول بين مختلف مدن تركيا، في الماضي، كانت العائلات تنقل سياراتها عبر المعبر الحدودي السوري، لكن الأمر يزداد صعوبة الآن بسبب إغلاق هذا المعبر.

يتطلب هذا المشروع شراء سيارة عائلية يمكن أن تكون جديدة أو مستعملة بحالة جيدة حسب الإمكانيات.

أو يمكنك مشاركة السيارة لتقليل التكلفة، يمكن أيضًا استخدام السيارة في غير موسمها من خلال استخدامها لنقل البضائع من التجار أو من نقل الطلبات للمطاعم والمتاجر.

  • مشروع تأجير محل كبير وتحويله إلى سكن للوافدين:

بما أن القانون التركي يسمح لأي مشروع بالعمل في أي مكان، ولهذا السبب استغل الكثيرون في تركيا ذلك في بدء مشروع في تركيا، فاستأجروا محل أو محل بمساحة كبيرة، وإجراء التغييرات على المكان والإضافات وشراء عدد كبير من الأسرة بأدوار متعددة، وبعض الأدوات الأساسية، وتأجير المكان شهريًا للأفراد الوافدين الذين يأتون إلى تركيا للعمل بدون عائلاتهم، حيث يرفض معظم أصحاب العقارات التعامل معهم خوفًا من المشاكل، سيوفر لك هذا المشروع ربحًا جيدًا مع القدرة على تكرار المشروع في أكثر من مكان لضمان ربح أعلى وفقًا لإمكانياتك.

الاستثمار الزراعي في تركيا
الاستثمار الزراعي في تركيا

الاستثمار الزراعي في تركيا

تتنوع المناطق المناخية في تركيا، وتختلف المحاصيل الزراعية من الفواكه والخضروات وفقًا لذلك، ويساهم مجال الزراعة والصناعات الغذائية في تركيا في توظيف حوالي 20٪ من السكان العاملين في البلاد.

زادت المساهمة المالية للقطاع المذكور لصالح الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 40٪ من 2002 إلى 2016 لتصل إلى 52.3 مليار دولار في 2016.

يتمتع هذا المجال من الصناعة ببعض نقاط القوة ، بما في ذلك حجم السوق للشباب، واقتصاد القطاع الخاص النابض بالحياة، والدخل المرتفع من السياحة، والمناخ الملائم لإنشاء مشاريع كبيرة ناجحة في تركيا

الصناعات الغذائية في تركيا

تحتل تركيا المرتبة السابعة في العالم من حيث الإنتاج الزراعي بشكل عام، فهي الرائدة عالمياً في إنتاج التين والبندق والزبيب والمشمش المجفف، كما أنها من الدول الرائدة في العالم في هذا المجال من إنتاج العسل.

تفتخر تركيا بإنتاج 18.5 مليون طن من الحليب في عام 2016 ، مما يجعلها دولة رائدة في منطقتها الجغرافية في إنتاج الحليب ومنتجات الألبان.

وصل المحصول المنتج في تركيا إلى كميات غير مسبوقة، حيث بلغ حوالي 35.3 مليون طن من محاصيل الحبوب، و 30.3 مليون طن من الخضار، و 18.9 مليون طن من الفاكهة، و 1.9 مليون طن من الدواجن، و 1.2 مليون طن من اللحوم الحمراء ويحث ذلك علي إقامة  مشاريع زراعية ناجحة في تركيا .

بالإضافة إلى ذلك، تتميز تركيا باحتوائها على 11 ألف نوع من النباتات، بينما يبلغ العدد الإجمالي للأنواع النباتية في جميع أنحاء أوروبا أحد عشر ألفًا وخمسمائة نوع.

ربما تفيدك قراءة: مشروع مقهى في اسطنبول .. 4 شركات متخصصة تساعدك في استثماراتك

استثمار الدواجن في تركيا

مشروع تربية الدواجن في تركيا في مدينة صقاريا فكرة المشروع بشكل عام هي الحصول على عدد معين من الكتاكيت وتربيتها وإعادة بيعها مرة أخرى لتغطية احتياجات السوق التركي، تشكلت هذه الفكرة بناء على مجموعة من العلاقات التي بنيتها مع بعض الأتراك ولديهم شركة ومجموعة مزارع لإنتاج الدواجن التي تم الاتفاق عليها مع وزارة الزراعة التركية على طريقة لزيادة إنتاج الدواجن في تركيا، الأهمية لمشاريع الثروة الحيوانية من أجل المساهمة في زيادة عوائد الاستثمار للدولة التركية وبالتالي رفع الاقتصاد التركي:

فكرة المشروع:

قامت شركة سوس وبالتعاون مع وزارة الزراعة التركية بإعطاء صاحب المشروع 30 ألف كتكوت ليبدأ بها وتوفر له كل ما يلزم لتربية الدجاج مثل التفاهم ونشارة الخشب على أساس أن المستثمر لديه مكان معدات التربية وأيضًا يفرض سعرًا معينًا لبيع كيلوجرام دجاج بعد تربيته لمدة شهرين أي (أن شركة الدجاج نفسها تزود المستثمر بالصيصان والمواد الخام وتشتري الكتاكيت مرة أخرى من المربي) متوسط ​​هامش ربح مناسب للسوق التركي) يحتوي المشروع على دراسة جدوى استيراد مواشي كاملة حول نسب الاستهلاك والعوائد والمصروفات والأرباح من كل مزرعة نقوم بتأسيسها والشركة السوس في المقابل تأخذ وديعة على كل أوقية تعطيه المستثمر ويتم وضعها في حساب بنكي لتأمين المبلغ وفي حال قرر المستثمر الانسحاب من المشروع كامل المبلغ يتم إرجاع الضمان بعد خصم الخسائر إن وجدت.

المؤهلات الحالية:

1 – دراسة جدوى اقتصادية كاملة للمشروع من بدايته حتى نهايته.

2 – الخبرات المتوفرة لإدارة المشروع بشكل كامل والمحاسبية والقانونية والبيطرية وتنظيم جميع الاحتياجات اللازمة لاقامة المشروع.

3 – علاقات قوية مع الأتراك، وتنظيم وتدقيق العقود والاتفاقيات مع الأتراك، بشرط أن يقوم المستثمر بإبلاغهم للتحقق من مصداقية الأمر.

4- لدي ترخيص لشركة في تركيا مكونة من شخصين وهما مدير المشروع والطبيب البيطري الذي سيشرف على المشروع بأكمله.

٥- دراسة جدوي مصنع علف دواجن تابع للمزرعة.

تفاصيل متطلبات المشروع: أحتاج فقط إلى رأس مال ابتدائي قدره دولار أمريكي لبدء المشروع وزيادة إنتاجيته

الفكرة العامة للمشروع هي كما يلي:

(كلما زاد عدد الكتاكيت، قلت التكاليف وزاد هامش الربح في المشروع لكل دورة إنتاج، والتي لا تزيد عن شهرين)

مشاريع ناجحة في تركيا
مشاريع ناجحة في تركيا

أهم المدن الزراعية في تركيا

على الرغم من الاتجاه العام العالمي نحو الصناعة، وازدهار الصناعة وتطورها محليًا في تركيا ودوليًا، يظل القطاع الزراعي الجوهرة الثمينة، وهو سوق المواد الخام لأي عملية صناعية وتنموية، المقالة التي نضعها في حسابك الأيدي تهتم بالزراعة وأهم المدن الزراعية في تركيا.

ما هي العوامل التي ساهمت في الطفرة الزراعية في تركيا؟

تركيا بلد يمتد عبر قارتين، قارتين آسيا وأوروبا فكرة هذا الامتداد كافية لإعطاء فكرة عن التنوع الزراعي الهائل فيه، حيث أن هذا له أهمية كبيرة في تنوع البيئات والمنتجات الزراعية، بالإضافة إلى التربة الخصبة والمناخ المتنوع الذي يناسب جميع أنواع المحاصيل الزراعية.

الموارد المائية في تركيا وفيرة، بالإضافة إلى وفرة اليد العاملة.

وهناك دعم حكومي قوي لهذا القطاع، لما له من أهمية ودور أساسي في بناء قلب الاقتصاد التركي والحفاظ على استقراره وتحقيق الاكتفاء الذاتي، وهناك العديد من الصناعات التي تعتمد بشكل شبه كامل على المنتجات الزراعية مثل المواد الغذائية الصناعات، بما في ذلك تعليب الخضروات وتجفيف الفواكه والعصائر.

تشكل مساحة الأراضي الزراعية في تركيا حوالي واحد وثلاثين بالمائة من مساحة الأرض، ويدعم ذلك دراسة جدوي مشاريع زراعية متميزة وحديثة وبحسب الإحصائيات فإن المساحة القادرة على ممارسة النشاط الزراعي في تركيا تشكل قرابة خمسين بالمائة من إجمالي مساحة تركيا! هذه المساحة الزراعية الكبيرة هي أكبر دليل على الحاجة إلى الاستثمار الزراعي في البلاد.

تعتبر المدن التالية من أهم المدن الزراعية في تركيا، وهي: قونية، أوردو، أنطاليا، إزنيق، إزمير، غازي عنتاب، سامسون، ملاطية، طرابزون، باليكسير، قيصري، كهرمان مرعش.

فيما يلي بعض أسماء المدن التي يغطيها الدعم الحكومي لعمل مشاريع زراعية تكنولوجية مرسين، موش، بورصا، بوردو، عدن، أنقرة، أفيون كالي، قونية، ديار بكر، أنلي أورفا، إلخ.

ما هي ميزة المدن الزراعية التركية؟

تشتهر قونية بإنتاج الحبوب، وتحتل المرتبة الأولى من حيث أكبر مساحة مزروعة في تركيا، وتشتهر (أنطاليا) بزراعة الخضروات.

أما مدينة (أوردو) فتشتهر بزراعة البهارات والفاكهة، وتشتهر (أزناك) بالزيتون.

وتشيع زراعة نباتات الزينة في (إزمير)، وتعتبر يالوفا أقل المناطق المزروعة بين المدن الزراعية التركية.

ربما تفيدك قراءة: مشروع فلل في اسطنبول .. مع هؤلاء الخبراء لن تحمل عبء التكاليف

تربية الأبقار في تركيا

تتناول هذه المقالة تربية الابقار في تركيا وستتضمن:

  1. أهداف مشروع تربية الأبقار الحلوب
  2. متطلبات المشروع

3- تصدير الألبان ومنتجات الألبان

أهم النقاط التي يجب أن يعرفها مربي البقر وأهم التقنيات اللازمة لتحقيق إنتاج أفضل:

  1. أهداف مشروع الثروة الحيوانية في تركيا وتربية الأبقار الحلوب:

هذا هو الهدف الأول

من تربية أبقار الألبان:

إن تحقيق إنتاج جيد من الحليب يكفي لتغطية نفقات المزرعة التي تتكون أساسًا من علف لتغذية الأبقار والعمالة والنفقات الأخرى، مع تحقيق الفائض بالطبع.

الهدف الثاني

هو إنتاج عدد كبير من العجول والعجول، حيث تربى الإناث الطيبة لتحل محل الأبقار المسنة، بينما نعتمد على تسمين الباقي بالعجول وبيعها في الأسواق.

  1. متطلبات المشروع:

من أجل استكمال مشروع تربية أبقار الألبان لابد من توفير بعض الإمكانيات والوسائل لضمان الإنتاج الجيد بأقل التكاليف حيث أنه بدون هذه المتطلبات قد يتعرض المشروع لعدة معوقات تؤدي إلى الفشل، ويمكن تلخيصها في:

ارض زراعية

تعتمد دراسة جدوي مشروع في تركيا لتربية أبقار الألبان بشكل أساسي على التغذية، لذلك من أجل تجنب العلف الكافي بأقل تكلفة ممكنة وتحقيق أكبر فائض ممكن، يجب أن تتوفر الأراضي الزراعية لزراعة الأعلاف.

بشكل عام، يجب تخصيص ما يقرب من 1 إلى 1.5 هكتار لكل بقرة حلوب وابنها لتغطية جميع احتياجاتهم من العلف اعتمادًا على إنتاج البقرة من الحليب.

مبنى الحظيرة

يجب تخصيص مكان خاص لتربية الأبقار (الحظيرة) بحيث تستجيب لجميع العمليات، وعمومًا يجب أن يكون للحظيرة المرافق الأساسية، وهي:

مكان مخصص للأبقار نصف عارية لمراقبة الأبقار في مكان خال حتى يتم التحقق من ظروف الشهوة بشكل أفضل

♦ حظيرة مجهزة للحلب التلقائي عند توفر عدد كبير من أبقار الحلب

مكان مخصص لاستقبال الحيوانات المريضة

♦ مكان لتخزين الأعلاف

مكان خاص بالمولود وآخر للتمريض

منزل خاص مجهز بمبرد لتعبئة الحليب حتى يتم نقله إلى مكان البيع أو التصنيع

العمل.

يتطلب مشروع تربية أبقار الألبان وجود عمالة مؤهلة لمواجهة اللحظات الحرجة أثناء التكاثر، خاصة وأن عددًا من السلالات عالية الغلة حساسة جدًا للأمراض وتتطلب معاملة خاصة.

مكان استراتيجي للتسويق

إذا كان الحليب هو المنتج الأول الذي يمكن الاعتماد عليه لتحقيق فائض كبير في الأرباح، فإنه يعتبر أيضًا منتجًا قابلاً للتلف، لذا فإن إنشاء مشروع تربية أبقار الألبان ومشروعات زراعية وحيوانية في مكان بعيد عن السوق يعتمد عليه لتسويقه يعني كميات كبيرة من الضرر لأي تأخير.

  1. نصائح مهمة في مشروع تربية أبقار الألبان:

الشراء

يجب البحث عن مصادر موثوقة أثناء اقتناء الأبقار الحلوب من أجل ضمان الجودة، كما يوصى بإحضار أبقار عند الولادة الأولى أو الثانية بعجلات حامل في الأشهر الأخيرة لضمان تنوع أعمار القطيع لتجنب شيخوخة القطيع في نفس الوقت.

التوجيه

يجب أن تتعلم التقنيات المختلفة اللازمة لتشغيل القطيع في ظروف صحية وآمنة، وسنقوم من خلال موقع Farmer بشرح هذه التقنيات المختلفة من خلال مقالات قادمة إن شاء الله لضمان محتوى غني بالمعلومات المفيدة حسب طلب الزوار بالطبع.

مشاريع ناجحة في تركيا
مشاريع ناجحة في تركيا

ما هي شروط الاستثمار في تركيا

الاستثمار في تركيا، أو رسميًا جمهورية تركيا، تحكمه دولة تقع في القارة الآسيوية، وجزء صغير منها يقع في شبه جزيرة البلقان في جنوب شرق أوروبا، عاصمة تركيا هي أنقرة، والدول المجاورة لها مثل إيران وبلغاريا واليونان وجورجيا وأرمينيا والعراق وسوريا والعديد من تجارها يستثمرون سنويًا في تركيا، يبلغ عدد سكان تركيا أكثر من 82،000،000 مليون نسمة ومن المتوقع أن يصل إجمالي الناتج المحلي لعام 2019 إلى 2،373 تريليون دولار، تشمل القطاعات الرئيسية للاقتصاد التركي بشكل عام السياحة والمنسوجات والبنوك والبناء والأجهزة المنزلية والإلكترونيات وتكرير النفط والبتروكيماويات والغذاء والتعدين والحديد والصلب، لكن السؤال هو ما إذا كان الاستثمار في تركيا في كل هذه المجالات سيؤدي إلى الإقامة، وفي النهاية الجنسية التركية أو جواز السفر.

يقسم القانون التركي المستثمرين الأجانب إلى مجموعتين: الأفراد والوكالات، ويقسم القانون التركي الاستثمار الأجنبي المباشر إلى استثمارات محولة من الخارج، مثل رأس المال والمعدات  وحقوق الملكية والحقوق الصناعية، والاستثمارات التي يوفرها السوق المحلي، مثل كإعادة استثمار العوائد وتأسيس الشركات أو فروعها ودراسة كاملة لعدد ٢٥ مشروع وفكرة ناجحة ومربحة،  كما سهلت تركيا التجنيس للمستثمرين الأجانب، وخفضت متطلبات قيمة الأصول الاستثمارية من مليون دولار إلى 250 ألف دولار، وخفضت متطلبات الودائع المصرفية من 3 ملايين دولار إلى 500 ألف دولار في سبتمبر 2018، كما سهّل البرلمان التركي شراء الأجانب للعقارات في تركيا، يمكن للمستثمرين الذين يقدمون أعمالًا لأكثر من 50 شخصًا التقدم بطلب للحصول على الجنسية أيضًا.

 ربما تفيدك قراءة |  مشاريع اسطنبول .. ابدأ استثماراتك بتكاليف بسيطة مع 8 مكاتب

فرص الاستثمار فى تركيا

تتسابق دول العالم لجذب المستثمرين من أجل تحفيز الاقتصاد المحلي من خلال ضخ السيولة في شرايين مشاريعها الكبرى، لكن تركيا تتميز عن غيرها من الدول بحوافز استثمارية فريدة نراجعها على النحو التالي:

اقتصاد ناشئ ومتطور.

نسبة عالية من السكان هم من الشباب.

القوى العاملة الماهرة والتنافسية.

بيئة اقتصادية متجددة وليبرالية.

بنية تحتية قوية ومتطورة.

موقع استراتيجي.

أكبر ممر ومحطة للطاقة في أوروبا.

ضرائب منخفضة وحوافز الاستثمار.

العضوية في الاتحاد الجمركي الأوروبي.

أسواق محلية كبيرة.

ما هو افضل استثمار في تركيا؟

تتنوع الاستثمارات في تركيا من الصناعة إلى الزراعة والغذاء والتجارة العامة والرعاية الصحية والأدوية والخدمات المالية والاتصالات والمعلومات والعديد من المجالات الأخرى التي نراجع منها جزءًا مما يلي:

تركيا عضو في مجموعة العشرين دولة صناعية، والتي تمثل ثلثي التجارة في العالم، وأكثر من 90٪ من الناتج الخام العالمي، أصبحت تركيا أيضًا مصدرًا موثوقًا للسلع الاستهلاكية عالية الجودة، وهي الآن أكبر منتج في أوروبا لأجهزة التلفزيون والمركبات التجارية الخفيفة.

ربما تفيدك قراءة: مشروع عقاري في اسطنبول .. أفضل الاستشارات من هذه الجهات

مشروع صناعي في تركيا

لاشك أن اسطنبول تحتل مكانة متقدمة بين المدن التركية في مجال الصناعات بشكل عام، حيث تحتضن المدينة عدة مناطق صناعية منها على سبيل المثال منطقة دودولو الصناعية الضخمة في حي العمرانية في الجانب الآسيوي من المدينة، والتي تنشط في المجالات الصناعية التالية:

صناعات الحديد والصلب والمعادن.

الصناعات الكيماوية.

تصنيع قطع غيار السيارات بأنواعها.

صناعة الآلات.

تصنيع اسطمبات الحديد والبلاستيك.

تصنيع المواد الغذائية بأنواعها.

صناعة مواد البناء.

تصنيع الأثاث بأنواعه.

الصناعات الكهربائية والالكترونية.

تصنيع مواد لتنقية المياه.

صناعة المنسوجات والملابس الجاهزة.

قطاع السيارات

يوجد مقر العديد من أكبر شركات السيارات في العالم في تركيا لخطوط التصنيع والإنتاج الخاصة بها، وخاصة في منطقة مرمرة. ويأتي على رأس تلك الشركات تويوتا، صاحبة سيارة كورولا، السيارة الأكثر مبيعًا في العالم، يمكنك الاستثمار في قطع غيار السيارات ومراكز الصيانة من خلال قانون الاستثمار في تركيا او حتى استيراد وتصدير قطع الغيار، تصنع تركيا أيضًا سياراتها المحلية مثل TEMSA و Otokar و BMC، وأنتجت تركيا أكثر من مليون سيارة في عام 2012.

السياحة

اهتمت الحكومات التركية بقطاع السياحة منذ التسعينيات، لا سيما أن لديهم تاريخًا طويلًا وقواسم مشتركة تاريخية مع المنطقة العربية والإسلامية خلال الحكم العثماني، وتضم العديد من المعالم السياحية مثل قصر توبكابي، ومسجد السلطان الفاتح، والمسجد الكبير في بورصة، والعديد من المعابد القديمة والمواقع الأثرية، لا شك أن السياحة الشاطئية من أهم أنواع السياحة، وقد استثمرت تركيا في سياحة الشواطئ الإسلامية التي توفر شاطئًا خاصًا لكل أسرة، مما أدى إلى تنشيط قطاع السياحة.

تقديم الخدمات

يمكنك إنشاء شركة خدمات، مثل تخليص الأوراق الجمركية، أو شركات الخدمات اللغوية، مثل شركات كتابة المحتوى أو الترجمة أو التوظيف أو التسويق أو التدريب أو التدريس، Real Estate Real Estate استثمار ناجح في العديد من البلدان، حيث يمكنك شراء وبناء الأراضي أو تطوير مجتمعات عمرانية جديدة و إنشاء مشاريع كبيرة ناجحة في تركيا

 

وفي نهاية المقال قد قدمنا لكم كافة التفاصيل عن الاستثمار وكافة المشاريع الاستثمارية في تركيا.

المصدر: موثوق 

انتقل إلى أعلى